أعلن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني اليوم أن نسبة البطالة في صفوف القوى العاملة الفلسطينيية في قطاع غزة ارتفعت إلى نحو 36% في الربع الثالث من العام الحالي.

وأشارت نتائج مسح القوى العاملة للفترة ما بين يوليو/ تموز وسبتمبر/ أيلول عام 2001 إلى أن عدد "الذين لا يعملون ارتفع إلى 291 ألفا وهذا ما يشكل نسبة 36.5% من قوة العمل".

وقد واصلت نسبة البطالة في الضفة الغربية وقطاع غزة ارتفاعها مع تشديد الحصار الذي تفرضه إسرائيل على الأراضي المحتلة منذ اندلاع الانتفاضة في أيلول من عام
2000.

وتشير الإحصاءات المحلية إلى أن الاقتصاد الفلسطيني تكبد خسائر إجمالية تفوق ثلاثة مليارات دولار في الفترة نفسها.

المصدر : الفرنسية