أعرب المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لورانس لينزي عن تفاؤله بعودة الاقتصاد الأميركي إلى تحقيق معدلات نمو قوية في العام المقبل برغم الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة الشهر الماضي وألحقت أضرارا بالغة بالاقتصاد الأميركي.

وقال لينزي في مقابلة تلفزيونية اليوم "أعتقد أن العام المقبل سيشهد عودة إلى معدلات النمو العادية فوق 3%". ورفض لينزي الفكرة القائلة بأن الهجمات ستصيب الاقتصاد الأميركي بكساد عميق وطويل.

وقال إن الرئيس جورج بوش يريد أن يجيز الكونغرس "بأسرع ما يمكن" خطة تحفيز اقتصادي. وأضاف "أعتقد أنه إذا استطعنا تمريرها في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع فسيكون أمرا رائعا".

وأوضح المسؤول الأميركي أن الخطة التي كشف بوش النقاب عنها يوم الجمعة الماضي تهدف إلى دعم القطاع الخاص ووصفها بأنها خطة "متوازنة".

المصدر : رويترز