توقعات بإفلاس كثير من شركات الطيران
آخر تحديث: 2001/10/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/19 هـ

توقعات بإفلاس كثير من شركات الطيران

طائرة تابعة لشركة طيران كونتنينتال إيرلاينز
قال فيل كونديت رئيس شركة بوينغ الأميركية إنه يتوقع عمليات إفلاس ضخمة في الوقت الذي تحاول فيه صناعة الطيران التكيف مع أزمة قد تكون أسوأ عشر مرات من التباطؤ الذي حدث إبان حرب الخليج التي وقعت بن عامي 1990 و1991.

وفي مقابلة مع شبكة تلفزيون CNBC دافع كونديت عن قرار بوينغ بالاستغناء عما يصل إلى 30 ألف موظف من وحدة بناء الطائرات التجارية.

وأفلست بالفعل شركة طيران ميدواي ثم شركة سيتي بيرد للطائرات المستأجرة. ويتوقع خبراء إفلاس المزيد من الشركات على الرغم من خطة إنقاذ قيمتها 15 مليار دولار طرحتها الحكومة الأميركية لشركات الطيران المحلية.

وقال كونديت "أعتقد أننا سنرى عمليات إفلاس في شركات الطيران الأميركية في الثلاثين أو الستين يوما المقبلة. رأيت تقارير مختلفة وتحليلات مختلفة، واطلعت على تقرير أكاديمي بالأمس" بشأن هذا الأمر.

وقد سجل معدل السفر جوا تراجعا كبيرا بعد الهجمات التي وقعت في الولايات المتحدة بطائرات مخطوفة مما أدى إلى مقتل نحو ستة آلاف شخص.

وقال كونديت إن الإقبال على شراء تذاكر الطيران هبط أيضا عندما هاجمت القوات الأميركية القوات العراقية أثناء حرب الخليج الثانية ولكن تراجع هذه المرة سيكون أسوأ.

وأضاف "في الذروة أدت حرب الخليج إلى هبوط بنسبة 2% في حركة المرور. أفضل السيناريوهات اليوم هو أن هذا سيكون أسوأ ما بين خمس وعشر مرات عما رأيناه في حرب الخليج".

وقد أدى هذا الهبوط إلى تقلص الطلب على الطائرات التي تصنعها بوينغ وشركة إيرباص المنافسة لها وقال كونديت إن هذا الهبوط سيكون الأسوأ أو ثاني أسوأ هبوط في تاريخ السفر جوا الأمر الذي أجبر الشركة على الاستغناء عن عدد من موظفينها.

المصدر : رويترز