كشف وزير المالية الروسي ألكسي كوردين اليوم عن أن لدى بلاده اتفاقا مع صندوق النقد الدولي ونادي باريس لمساعدتها في التغلب على المصاعب التي تواجهها ميزانية عام 2002 إذا ما هبط سعر النفط عن الحد الأدنى المستهدف في الميزانية.

وقال كوردين "حتى وإن نزل سعر النفط إلى 18.50 دولارا للبرميل وهو أدنى مستوى مسجل في الميزانية، فلدينا خطة عمل متفق عليها" مع المؤسستين الماليتين.

وأضاف قائلا في مؤتمر صحفي أنه يمكن التوصل سريعا إلى اتفاق مع صندوق النقد إذا تطلب الأمر. وذكر الوزير أن نادي باريس للحكومات الدائنة سيبدي تفهما إذا انخفضت أسعار النفط بشدة.

ولم يذكر الوزير الروسي تفاصيل أخرى، لكن محللين يقولون إنهم يعتقدون أن كوردين كان يشير بتصريحاته تلك إلى إمكانية إعادة جدولة ديون الحكومة الروسية أو حتى حصولها على قروض جديدة.

المصدر : رويترز