قالت شركة إيكويت الكويتية للبتروكيماويات اليوم إنها دعت 50 بنكا للمشاركة في إعادة تمويل قرض بقيمة 900 مليون دولار.

وقالت الشركة في بيان "نظرا للنجاح المالي الذي حققته الشركة فإنها تتطلع لإعادة تمويل نفسها في صورة تناسب وضعها المالي الحالي كشركة منتجة".

ولم يذكر البيان قيمة الأرباح لكن الشركة عانت من بعض الصعوبات في بدايتها بسبب انخفاض أسعار النفط العالمية. وفي عام 2000 قال مصرفيون إن أرباحها البالغة 180 مليون دولار عوضت كل خسائرها السابقة في عامين من التشغيل.

وقالت الشركة إنها حصلت على القرض الأصلي وقيمته 1.2 مليار دولار في عام 1996 لتمويل إنشاء مصنعها. وأكدت تقريرا نشر الأسبوع الماضي بأنها فوضت سيتي غروب وبنك الكويت الوطني وبيت المال الكويتي لترتيب القرض الجديد. وسيتولى بيت المال الكويتي وهو ثاني أكبر مؤسسة مصرفية إسلامية في العالم الإشراف على الجزء الإسلامي من القرض.

وبدأت شركة يونيون كاربايد مشروع إيكويت بكلفة ملياري دولار وهو الآن مملوك لشركة داو كميكالز وشركة صناعات البترول الكيمائية الحكومية. وتملك كل من الشركتين حصة
45% في حين تملك شركة بوبيان للبتروكيماويات 10%.
وتأسس المشروع بقرض مجمع من نحو 54 مؤسسة مالية وتولى بنك الكويت الوطني إدارة القرض. وبدأ الإنتاج الفعلي للمشروع في أواخر عام 1997.

ولم تورد الشركة المزيد من التفاصيل عن القرض الجديد لكن مصرفيين قالوا الأسبوع الماضي إن القرض القائم يتكون من 400 مليون دولار بأجل عشر سنوات و300 مليون دولار بأجل خمس سنوات و200 مليون دولار في صورة قرض إسلامي بأجل عشر سنوات.

ووجهت الدعوة لبنوك يوم الثلاثاء الماضي بهدف إتمام الصفقة في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني. وقال مصرفي مقرب من الصفقة "إيكويت تريد الاستفادة من انخفاض الفائدة لإعادة تمويل الجزء المتبقي من قرضها".وتنتج إيكويت حاليا نحو 800 ألف طن من الإثيلين و600 ألف طن من البولي إثيلين و400 ألف طن من الإثيلين جلايكول.

المصدر : رويترز