كونكورد بريطانية وقد اقلعت من مطار هيثرو بلندن في رحلة تجريبية (أرشيف)

من المقرر أن تغادر اليوم طائرة كونكورد تابعة للخطوط الجوية البريطانية لندن متجهة إلى نيويورك وذلك في أول رحلة لهذا الطراز من الطائرات البريطانية الفرنسية منذ أن تم وقف رحلاتها بعد تحطم طائرة منها في باريس العام الماضي.

وقالت شركة الخطوط الجوية البريطانية إن الهدف من الرحلة هو تقوييم أداء الطائرة بعد التعديلات التي أجريت على تصميمها بعد الحادثة. وقالت متحدثة باسم الشركة "الغرض من الرحلة هو التأكد من سلامة كل العناصر سواء الجوية أو البرية".

وكانت طائرات كونكورد التي تمتلكها الخطوط البريطانية وإير فرانس منعت من الطيران بعد اشتعال النيران في طائرة كونكورد تابعة لإير فرانس عقب إقلاعها مباشرة من مطار شارل ديغول في 25 يوليو/ تموز الماضي مما أسفر عن مقتل 109 أشخاص كانوا على متنها وأربعة كانوا على الأرض.

ويقول محققون إن الحادث وقع عندما انفجر أحد الإطارات بعد مروره فوق قطعة معدنية فوق المدرج. واخترقت قطع من الإطار المنفجر خزانات الوقود مما أدى إلى اشتعال الحريق.

ومن بين التعديلات التي أدخلت على كونكورد تبطين خزانات الوقود بمادة كيفلار المدرعة وتزويدها بإطارات أقوى.

المصدر : رويترز