بيل غيتس

كشفت شركة مايكروسوفت الأميركية عملاق صناعة البرامج الجاهزة وشركة NEC إحدى كبرى الشركات الإلكترونية اليابانية عن قيام تحالف إستراتيجي بينها لتطوير حلول برمجية لمنشآت الأعمال ومنتجات جديدة.

وقد عقد رئيس مايكروسوفت بيل غيتس ورئيس NEC كورب كوجي نيشيجاكي مؤتمرا صحفيا في طوكيو اليوم للإعلان عن الاتفاق الذي لا ينص على اندماج رأسمالي بين الشركتين وإنما يركز على تطوير أنظمة تشغيل تعمل على أجهزة خادمة ووحدات تخزين بيانات من إنتاج الشركة اليابانية.

وستؤسس NEC وشركتان تابعتان لها مراكز خدمة ودعم فني يعمل بها 300 موظف لتتعاون مع مايكروسوفت في تطوير وبناء أنظمة تعمل باستخدام برنامجي التشغيل وندوز 2000 ووندوز نيت.

وقال غيتس في المؤتمر الصحفي إن اتفاق التعاون سيستفيد من "الإمكانات الفريدة التي تملكها NEC في مجال الأجهزة الخادمة وقاعدة العملاء الحالية". وترتبط شركة مايكروسوفت أيضا باتفاقات تعاون مع شركات هيتاشي ليمتد وفوجيتسو ليميتد وشركتي كمبيوتر يابانيتين كبريين أخريين وشركات تعمل في مجال صناعة الإلكترونيات.

من جانب آخر كشف غيتس في المؤتمر عن أن شركته ستعزز إجراءات الأمن بعد تسلم ستة من العاملين فيها لخطابات ثبت أنها تحتوي على بكتيريا الجمرة الخبيثة، لكنه لم تثبت إصابة أي من الستة، وسط حالة ذعر تجتاح الولايات بعد الكشف عن المزيد من الخطابات الملوثة بالبكتيريا التي تسبب المرض.

المصدر : رويترز