اجتماع استثنائي عقده وزراء أوبك بفيينا منتصف العام
قال دبلوماسيون فنزويليون إنه لن يعقد اجتماع لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في لشبونة نافين بهذا أنباء تناقلتها وسائل إعلامية عن أن وزراء نفط أوبك على وشك عقد لقاء في العاصمة البرتغالية للبحث في سبل وقف تدهور أسعار النفط.

جاء هذا النفي في بيان أصدرته سفارة فنزويلا في البرتغال اليوم قالت فيه إنه "لم يتقرر عقد لقاء كما أشاعت بعض وسائل الإعلام بشأن اجتماع قريب لأوبك في لشبونة". وأضاف البيان أن السفارة تأسف بعمق لانعكاسات هذه التقارير الإعلامية.

وكان مسؤول في أوبك أعلن الجمعة في فيينا أن عددا من وزراء نفط أوبك سيلتقون بمنتجين مهمين غير أعضاء في المنظمة في 19 أكتوبر/ تشرين الأول في لشبونة للبحث في خيارات دعم الأسعار التي تدنت لمستويات مقلقة.

وقال مسؤول أوبك "لدي انطباع أن الاجتماع تأكد ولكن يبقى اتخاذ قرار بشأن الوزراء الذين سيشاركون فيه" مضيفا أن روسيا والمكسيك ستكونان على الأرجح من بين الدول غير الأعضاء التي ستحضر الاجتماع. من جانبه نفى رئيس أوبك شكيب خليل وجود أي نية لعقد اجتماع استثنائي لخفض الإنتاج، وأضاف أن ثمة "اتصالات ومشاورات" فقط. ونفى وجود أمر عاجل يستدعي عقد اجتماع استثنائي قبل اللقاء المقرر منتصف الشهر المقبل بفيينا.

المصدر : الفرنسية