إندونيسيا لا تعارض تقليص إنتاج أوبك
آخر تحديث: 2001/10/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/23 هـ

إندونيسيا لا تعارض تقليص إنتاج أوبك

يوسيجانتورو:
إندونيسيا لن تعارض خفض الإنتاج لوقف تدهور الأسعار إذا قررت أوبك ذلك، وذلك نظرا لأن إنتاج البلاد ليس كبيرا

قالت إندونيسيا اليوم إنها لن تعارض خفض الإنتاج إذا قررت أوبك ذلك في خطوة تضيف قوة إلى اتجاه متنام داخل المنظمة لتقليص الإمدادات بهدف وقف تدهور الأسعار. غير أن مسؤولا إيرانيا استبعد إقدام أوبك على خفض الإنتاج.

وقال وزير الطاقة والمناجم بورنومو يوسيجانتورو للصحفيين "بالنسبة لإندونيسيا ليست هناك مشكلة في أن تخفض أوبك إنتاج النفط لأن إنتاجنا ليس كبيرا".

وعندما سئل الوزير الإندونيسي عما إذا كان من المرجح أن تخفض أوبك المعروض قبل اجتماع منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني قال "بناء على آخر اتصالاتنا التي جرت أمس ليست هناك خطة لعمل ذلك".

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي بلغ إنتاج إندونيسيا -وهي عضو في أوبك- 1.22 مليون برميل يوميا من النفط الخام. وتبلغ حصتها في المنظمة 1.203 مليون برميل يوميا، بينما يقدر الإنتاج في ميزانية عام 2001 بواقع 1.46 مليون برميل يوميا.

وقد تجلى أمس اتجاه قوي داخل أوبك إلى خفض الإنتاج في محاولة لدعم الأسعار التي تشهد منذ نحو أسبوعين تراجعا متواصلا فهبطت إلى ما دون 22 دولارا للبرميل وهو ما يمثل الحد الأدنى الذي توده المنظمة سعرا لخاماتها السبعة.

فقد قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أمس إن أوبك قد تخفض إنتاج النفط من أجل تحقيق استقرار السوق إذا استمرت الأسعار على ضعفها الأخير. غير أن شافيز أضاف أنه لم يتخذ قرارا بعد بهذا الشأن.

وكان الأمين العام للمنظمة علي رودريغيز من بين المؤيدين لاتجاه الخفض بعد أن كان معارضا لخفض إنتاج المنظمة بموجب آلية ضبط الأسعار قبل معرفة آثار الغارات الأميركية على أفغانستان رغم هبوط الأسعار.

رودريغيز: أوبك ستفعل شيئا إذا ظل السعر دون 22 دولارا لأنها لن تسمح باستمرار هذا الوضع
وأضاف رودريغيز من مقر الأمانة العامة للمنظمة في فيينا "أوبك ستفعل شيئا إذا ظل السعر دون 22 دولارا لأنها لن تسمح باستمرار هذا الوضع". وقال إن وزراء الدول الأعضاء على اتصال مستمر.

وتقول مصادر خليجية إن أوبك تميل لخفض الإنتاج ما بين 700 ألف ومليون برميل يوميا في ضوء تباطؤ نمو الطلب على النفط منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة وذلك بموجب آلية ضبط الأسعار.

وتقضي الآلية بخفض الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا إذا ظل سعر السلة أدنى من 22 دولارا لمدة عشرة أيام عمل متصلة، وزيادته بالكمية نفسها إذا ارتفع السعر عن 28 دولارا للبرميل طوال 20 يوم عمل متصلة. ومن المقرر أن يعقد وزراء أوبك اجتماعا طارئا في 14 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

المصدر : رويترز