سجل مزيج برنت صعودا حذرا في بورصة البترول الدولية بلندن. بعد أن حافظت أسعار البترول على مكاسبها في بورصة نايمكس بنيويورك، مسجلة انتعاشا طفيفا بعد موجة من عمليات البيع لجني الأرباح أمس، بينما واصل سعر السولار انخفاضه في نهاية جلسة أمس.

وفي لندن جرى تداول برنت في عقود فبراير/شباط عند الفتح بسعر 24,50 دولارا للبرميل بارتفاع سبعة سنتات عن سعر يوم الاثنين.

وبلغ سعر عقود النفط الخام لشهر فبراير/شباط 27,44 دولارا للبرميل بارتفاع قدره 12 سنتا عن سعر إقفال نايمكس يوم الاثنين الماضي، إذ سجل 27,32 دولارا.

وتلقى الأسعار دعما جراء تزايد التوقعات أن منظمة أوبك ستقر خفضا كبيرا في إنتاجها عندما يجتمع وزراء نفط الدول الأعضاء في المنظمة في فيينا الأسبوع المقبل، وسط دعوات تحث على ألا يقل الخفض عن مليوني برميل يوميا.

وكانت أسعار النفط سجلت الاثنين انخفاضا في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) فبلغ سعر البرميل وفقا لعقود فبراير/شباط عند الإغلاق 27,32 دولارا، بانخفاض قدره 63 سنتا عن إقفال اليوم السابق، بسبب موجة من عمليات البيع الفنية.

وكان عدد من أعضاء أوبك بمن فيهم قطر والكويت أكدوا أن الخفض بمقدار 1,5 مليون برميل يوميا هو الحد الأدنى، وأن على المنظمة أن تخفض الإنتاج بواقع مليوني برميل يوميا على الأقل، لتحقيق استقرار في الأسعار.

المصدر : رويترز