أوبك تبدأ خفض انتاجها مطلع فبراير
آخر تحديث: 2001/1/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/15 هـ

أوبك تبدأ خفض انتاجها مطلع فبراير

أوبك
قالت مصادر كويتية إن من المرجح أن يبدأ تنفيذ أي خفض في إنتاج أوبك من النفط بعد الاتفاق عليه في الاجتماع القادم في فيينا، اعتبارا من أول فبراير/شباط القادم. في هذه الأثناء قالت شركات نفطية إن إيران طلبت من عملائها الاستعداد لخفض وارداتها من النفط الإيراني إذا ما غيرت المنظمة سياستها النفطية في الاجتماع المقرر الأسبوع القادم في فيينا.

وكان الأمين العام لأوبك علي رودريغيز قال يوم الأحد إن المنظمة توصلت لإجماع بشأن خفض الإمدادات في اجتماعها المقرر في 17 من الشهر الجاري دون أن يحدد حجم التخفيض.

غير أن المملكة العربية السعودية -أكبر منتج للنفط في أوبك- كانت أعلنت في وقت سابق أن هناك إجماعا بشأن خفض الإنتاج بواقع 1,5 مليون برميل يوميا. 

وأكدت المصادر الكويتية ذاتها أن موقف الكويت واضح بشأن الخفض، وأنها لن تقبل أن يقل عن 1,5 مليون برميل يوميا.

وكانت قطر طلبت أمس على لسان وزير نفطها أن يكون الخفض بمقدار مليوني برميل يوميا على الأقل، من أجل إعادة الاستقرار للسوق النفطية.

في غضون ذلك قالت مصادر بصناعة النفط إن ايران -ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك- طلبت من مشتري نفطها الاستعداد لتسلم حصص أقل إذا ما وافقت المنظمة على خفض الإنتاج الأسبوع المقبل.

وقال مصدر في السوق "أبلغتنا شركة النفط الوطنية الإيرانية أن نتوقع خفضا تلقائيا في الإنتاج عندما تتضح سياسة أوبك النفطية".

وإذا ما تم إقرار خفض الإنتاج بمقدار 1,5 مليون برميل يوميا فإن حصة إيران الإنتاجية ستتقلص بواقع 215 ألف برميل يوميا.

المصدر : رويترز