قال متعاملون إن البورصة الأردنية واصلت انتعاشها عام 2001 وارتفعت بنسبة 0,42% مسجلة بذلك أعلى مستوى لها منذ 21 أسبوعا إذ ارتفع المؤشر القياسي 0,58 نقطة في تداولات قيمتها 1,1 مليون دينار. ويعزى هذا الارتفاع إلى زيادة في الطلب المحلي.

وارتفع المؤشر القياسي الرسمي المؤلف من 60 سهما 0,58 نقطة ليغلق على 137,66 نقطة في تداولات قيمتها 1,1 مليون دينار (1,5 مليون دولار أميركي). وقال متعاملون إن صناديق محلية أقبلت على الشراء متوقعة نتائج إيجابية لبعض الأسهم الممتازة.

وكان المؤشر قد صعد 2% الأسبوع الماضي وارتفع 1% الأحد الماضي. واعتبر إغلاق اليوم هو الأعلى للسوق الأردنية منذ 14 أغسطس/ آب الماضي عندما أغلق المؤشر على 138,06 نقطة.

ويعود الفضل في انتعاش السوق لأسهم البنك العربي الذي ارتفع دينارا ليغلق على 163,5 دينارا في تداولات قيمتها 225 ألف دينار. وقال متعاملون إن الصناديق المحلية تنظر إلى السهم باعتباره غنيمة مغرية بعد أن انخفض أواخر العام الماضي إلى ما دون 150 دينارا.

واستمر الاقبال على سهم مصفاة البترول الأردنية لليوم الثاني على التوالي وأغلق بلا تغير على 11,13 دينارا في تعاملات بلغت قيمتها 145 ألف دينار.

المصدر : رويترز