طالبت ألمانيا روسيا بدفع ديونها الخارجية كاملة وقالت إن موسكو قادرة تماما على الوفاء بديونها بعد النمو الكبير الذي حققه اقتصادها بفضل ارتفاع عوائدها من المبيعات النفطية في الفترة الأخيرة.

وقالت نائبة المتحدث الرسمي باسم الحكومة الألمانية بيلا أندا إن بلادها تتوقع من روسيا أن تفي بكافة التزاماتها الدولية من الديون الخارجية مشيرة إلى إمكانية ذلك في ظل الوضع الاقتصادي الجيد لروسيا في الوقت الراهن.

وتأتي هذه التصريحات في أعقاب تقارير تحدثت عن أن الحكومة الروسية تعتزم عدم الوفاء بما يستحق لنادي باريس عليها من ديون تراكمت أثناء العهد السوفياتي. وكانت وزارة المالية الروسية قالت قبل يومين إن الديون المستحقة في الأشهر  الثلاثة الأولى من العام الجاري تبلغ 1,5 مليار دولار. 

تجدر الإشارة إلى أن روسيا تسعى جاهدة لاقناع الحكومة الألمانية بالموافقة على إعادة جدولة الديون المستحقة لها على موسكو والبالغة 24 مليار دولار أي نصف الدين المستحق لنادي باريس والمقدر  بنحو 48 مليار دولار.

غير أن بعض أعضاء النادي -ومن بينها ألمانيا- غير متحمسين لتقديم أي إعفاء لروسيا من ديونها نظرا لارتفاع العوائد المالية التي حققتها روسيا من مبيعات النفط في الفترة الأخيرة.

وبموجب اتفاقها مع النادي يتعين على روسيا أن تدفع للنادي هذا العام ما مجموعه 3 مليارات دولار، غير أنها لم تدرج هذا المبلغ في موازنة العام الجاري أملا في أن تتوصل إلى اتفاق جديد لإعادة جدولة الدين.

المصدر : رويترز