تراجع عجز الميزان التجاري اللبناني عام 2000
آخر تحديث: 2001/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/29 هـ

تراجع عجز الميزان التجاري اللبناني عام 2000

قالت مديرية الإحصاء في مصلحة الجمارك اليوم إن العجز في الميزان التجاري اللبناني تراجع قليلا في نهاية عام 2000 ليهبط إلى 5514 مليون دولار بعد أن بلغ عام 1999 نحوا من 5530 مليون دولار.

وأظهرت الأرقام التي أوردتها المديرية في تقرير لها عن النشاط الجمركي العام الماضي أن إجمالي الواردات إلى لبنان بلغ 6228 مليون دولار، بينما بلغ إجمالي الصادرات اللبنانية 714 مليون دولار. أما واردات العام الذي سبقه فقد بلغت 6206 ملايين دولار، في حين وصلت الصادرات وقتئذ إلى 677 مليون دولار.

وأظهر التقرير أن عائدات الدولة من الرسوم الجمركية تراجعت من 1406 ملايين دولار في نهاية عام 1999 إلى 1248 مليون دولار في نهاية 2000، كما تراجعت عائداتها الشهرية من 106 ملايين دولار في ديسمبر عام 1999 إلى 73 مليون دولار في ديسمبر الماضي.

وكانت العائدات الجمركية قد تراجعت في الشهرين الأخيرين من عام 2000، بسبب التخفيضات الكبيرة على الكثير من السلع المستوردة، والتي بررتها الحكومة بقولها إنها جزء من خطة تهدف إلى تنشيط الحركة الاقتصادية ومواجهة الركود.

وقال التقرير إن السعودية حافظت على مرتبتها الأولى بين الدول المستوردة للبضائع اللبنانية بالرغم من تراجعها من 12% في العام 1999 إلى 11% في عام 2000، كما حافظت الإمارات العربية المتحدة على موقعها في المرتبة الثانية بالرغم من ارتفاع نسبة استيرادها من 9% عام 1999 إلى 10%.

أما بالنسبة لحركة الاستيراد في عام 2000 فقد ظلت إيطاليا في المرتبة الأولى بين الدول المصدرة إلى لبنان بنسبة وصلت 11%، واحتلت المرتبة الثانية كل من ألمانيا وفرنسا بنسبة 8%.

المصدر : رويترز