مصفى نفط عراقي
شهدت أسواق النفط ارتفاعا في أسعار النفط الخام نتيجة قرار العراق إيقاف صادراته النفطية، وتهديده بمنع تصدير النفط للولايات المتحدة حال استئناف عمليات التصدير.

فقد ارتفع سعر نفط برنت 52 سنتا ليصل 30,62 دولارا للبرميل الواحد. وارتفع سعر النفط الأميركي الخفيف 60 سنتا ليصل 32,62 دولارا.

ولليوم الرابع على التوالي ما تزال الصادرات النفطية العراقية متوقفة بسبب إصرار بغداد على تحديد تسعيرة لصادراتها النفطية، باعتبار العراق إحدى الدول المنتجة للنفط وعضوا في منظمة أوبك. وتريد بغداد إلزام المشترين بدفع مبلغ خمسين سنتا إضافية تودع في حساب خارج عن سيطرة الأمم المتحدة التي تشرف على صادرات العراق وفقا لبنود برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء.

وقال وزير النفط الكويتي سعود ناصر الصباح إنه لا حاجة لزيادة إنتاج النفط بعد توقف صادرات العراق لأن الأسواق الدولية مشبعة. إلا أن أسواق النفط العالمية شهدت ارتفاعا في الأسعار نتيجة لتوقف صادرات العراق، وبعد تحذيرات بغداد من أنها ستمنع تصدير نفطها للولايات المتحدة في حال استئنافه. 

المصدر : وكالات