فنزويلا تدعو أوبك لخوض معركة النفط
آخر تحديث: 2000/12/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/30 هـ

فنزويلا تدعو أوبك لخوض معركة النفط

هوغو شافيز
دعا الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز دول منظمة أوبك إلى الدفاع عن أسعار صادراتها النفطية، التي انخفضت بنسبة 30% خلال الشهر الماضي. وقال إن بلاده أصرت دائما على تحقيق توازن في أسعار أسواق النفط العالمية.

وأعرب شافيز عن نيته الاتصال بقادة السعودية والعراق وليبيا والجزائر، للتنسيق معهم على وضع آلية لخفض معدلات الإنتاج من أجل تحقيق التوازن في الأسعار.

وقال في مقابلة إذاعية إنه ينبغي على أوبك أن تخوض معركة للدفاع عن أسعار النفط. وأصر على أن فنزويلا قوة معتدلة في المنظمة، وتريد استقرار الأسعار في نطاق 22 و 28 دولارا للبرميل الواحد.

وأوضح أنه في الوقت الذي حاول فيه العديد من دول أوبك رفع سعر برميل النفط إلى 50 دولارا فإن بعض الدول لعبت  "لعبة قذرة" لخفض سعر البرميل إلى ثمانية أو عشرة دولارات.

يذكر أن أسعار صادرات النفط انخفضت بنسبة الثلث. وبعد أن كان سعر البرميل الواحد 31,63 دولارا في نوفمبر/تشرين الثاني، وصل إلى 21,64 دولارا يوم الخميس الماضي.

إيقاف ضخ النفط

معمر القذافي
من جانب آخر تطرق الزعيم الليبي معمر القذافي إلى إمكانية أن توقف الدول الأعضاء في أوبك ضخ النفط بهدف فرض أسعار مقبولة من قبل الدول المنتجة.

وقال القذافي في رسالة وجهها إلى رئيس منظمة أوبك علي رودريغيز إن "آخر وسيلة قد تكون إيقاف ضخ النفط نهائيا لمدة عام أو عامين، وإن كان ذلك ليس في صالح الدول المصدرة والمستهلكة".

وأوضح أن إيقاف الضخ هو وسيلة للدفاع عن النفس وعن المصالح, مضيفا "لا نقبل بأن نكون ضحية لمضاربات أسواق المال في لندن ونيويورك". واعتبر القضية عدوانا على الأرزاق.

وكان القذافي قد طالب دول المنظمة أن تخفض إنتاجها من النفط، من أجل إعادة التوازن إلى السوق. وقال في رسالة وجهها إلى الدول الأعضاء إن السوق النفطية مشبعة، ولا توجد أي حاجة لزيادة الإنتاج.

وأشار مسؤولون في الأوبك إلى أن المنظمة قد تخفض إنتاجها بمقدار مليون برميل في اليوم في يناير/كانون الثاني المقبل، إذا ما استمرت أسعار النفط في تراجعها.

يذكر أن أوبك رفعت إنتاجها من النفط أربع مرات خلال العام الماضي، في محاولة لخفض الأسعار التي تجاوزت 35 دولارا للبرميل في الأشهر الأخيرة، وهو أعلى مستوى وصلت إليه خلال الأعوام العشرة الماضية.  

المصدر : وكالات