النفط يسجل أدنى سعر منذ 8 شهور
آخر تحديث: 2000/12/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/26 هـ

النفط يسجل أدنى سعر منذ 8 شهور

ارتفع سعر خام برنت قليلا في بورصة البترول الدولية وذلك بعد يوم واحد من انخفاضه بأكثر من دولارين دفعة واحدة مما هوى به إلى أدنى مستوى له منذ ثمانية أشهر.

وبلغ سعر مزيج برنت في عقود فبراير/ شباط الآجلة 23,65 دولارا للبرميل بارتفاع 68 سنتا عن سعر الإغلاق السابق بعد أن انخفض 2,03 دولار أمس.

وكانت أسعار النفط العالمية قد بلغت ذروتها في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عندما وصلت إلى 35 دولارا للبرميل الواحد، وهو سعر يقل كثيرا عن السعر النظري للبرميل وهو 90 دولارا استنادا لحساب التضخم العالمي في الثلاثين عاما الماضية.

وقال متعاملون في أسواق النفط إن الاتجاه العام "يميل نحو الانخفاض" أكثر. وأشار هؤلاء إلى أنهم لا يرون أي سبب يدعو لارتفاع الأسعار في ظل وفرة لمعروض من النفط الخام في الأسواق العالمية واعتدال درجات الحرارة.

ونزل سعر مزيج برنت المستخرج من بحر الشمال في بورصة البترول الدولية بلندن لعقود فبراير/ شباط من 25 دولارا ليصل إلى 22,90 دولارا للبرميل عند الإقفال. وكان سعر المزيج قد هبط في تداولات يوم الثلاثاء أيضا بمقدار 1,24 دولار.

وانخفض كذلك سعر الخام الأميركي الخفيف 2,29 دولار ليصل إلى 25,67 دولارا للبرميل.

ويقول المتعاملون في الأسواق وخبراء الطاقة إن تسارع وتيرة الهبوط يشير إلى أن أسعار النفط يمكن أن تهبط إلى مستويات غير متوقعة.

ويقول خبراء الطاقة إن أنباء تحدثت عن ارتفاع إمدادات النفط الأميركية أسهمت في حدة الانخفاض، خاصة بعد أن أظهرت بيانات معهد البترول الأميركي ووزارة الطاقة الأميركية ارتفاعا كبيرا في مخزون النفط الأميركية.

وكانت أوبك قد حددت سعر 22 دولارا للبرميل باعتباره الحد الأدنى، وإذا ما وصلت أسعار النفط إلى هذا المستوى فإن آلية لخفض الإنتاج ستوضع تلقائيا موضع التنفيذ.

بوش يطلب زيادة الإنتاج

وساعدت أربع زيادات أجرتها منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) هذا العام على تكوين مخزونات كبيرة لدى الدول المستهلكة، وخصوصا الولايات المتحدة التي دعت أمس على لسان رئيسها المنتخب جورج بوش إلى تصدير كميات أكبر من النفط.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء نفط أوبك في 17 يناير/ كانون الثاني القادم وسط دعوات من إيران وليبيا ودول أخرى لخفض كبير في الإنتاج قد يصل إلى مليون برميل يوميا.

وأعرب بوش عن اعتقاده بأن السبيل الأسرع لإنهاء التوتر في أسواق النفط وطمأنة المستهلكين هو "العمل مع أوبك وإقناعها بتصدير كميات أكبر من النفط".

المصدر : وكالات