باحث تركي: أدبنا لا يزال مجهولا لدى العرب
آخر تحديث: 2018/2/12 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/2/12 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/25 هـ

باحث تركي: أدبنا لا يزال مجهولا لدى العرب

الباحث والشاعر التركي أحمد مراد أوزيل في المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء المغربية (الأناضول)
الباحث والشاعر التركي أحمد مراد أوزيل في المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء المغربية (الأناضول)
دعا الباحث والشاعر التركي أحمد مراد أوزيل العالم العربي إلى الانفتاح على الأدب والثقافة التركية، مشيرا إلى أن بلاده تتمتع بمخزون أدبي زاخر لا يزال مجهولا في العالم العربي.

جاء ذلك في ندوة نظمها المركز الثقافي التركي "يونس إمره" بالمعرض الدولي للكتاب في مدينة الدار البيضاء مساء الأحد، تحت عنوان "الحركة المعاصرة والحديثة في الأدب التركي".

وقال أوزيل -وهو رئيس تحرير جريدة "نهاية" ومحاضر في جامعة ابن خلدون بإسطنبول- إن "هناك العديد من الكتابات التركية التي تستحق الترجمة للعربية، وكثير من الأعمال التركية يمكن أن تبهر العرب في حال ترجمتها".

وأضاف أن "حركة الترجمة من اللغة التركية إلى العربية متواضعة جدا بالمقارنة مع الترجمة من العربية إلى التركية".

ودعا المثقفين والمهتمين بالأدب والثقافة إلى التعرف على "المخزون الأدبي التركي الزاخر"، وتابع "في تركيا تيار أدبي وثقافي قوي ومؤثر، إلا أنه للأسف مجهول في العالم العربي".

الأدب التركي
وأوضح أن المكتبة التركية تزخر بآلاف المؤلفات العربية المترجمة للتركية، ككتب ابن خلدون وطه عبد الرحمن (الفليسوف والمفكر المغربي) والطاهر بنجلون (مغربي يكتب بالفرنسية) وغيرهم.

وأرجع أوزيل سبب تواضع حركة الترجمة من التركية للعربية إلى "أن أغلب دور النشر المؤثرة في العالم العربي والعالم عموما لا ترغب في ترجمة الكتابات التركية التي لا تتناسب في أغلبها مع توجهاتها وأفكارها".

من جهته، قال أنصار فرات رئيس مركز "يونس إمره" بالرباط إن هذه المحاضرة "تأتي من أجل تعريف مرتادي المعرض الدولي للكتاب بالأدب التركي".

وأضاف فرات أن "المركز الثقافي التركي في المغرب يبذل جهودا كبيرة في سبيل نشر اللغة التركية بالمغرب وتشجيع الانفتاح على الأدب والثقافة التركية".

وانطلق المعرض في 8 فبراير/شباط الجاري، ومن المقرر استمراره حتى 18 من الشهر نفسه.
المصدر : وكالة الأناضول