الدوحة.. افتتاح مهرجان أجيال السينمائي السادس بحضور نسائي قوي

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

الدوحة.. افتتاح مهرجان أجيال السينمائي السادس بحضور نسائي قوي

خلال افتتاح مركز حكام "أجيال" بكتارا (الجزيرة نت)
خلال افتتاح مركز حكام "أجيال" بكتارا (الجزيرة نت)

سعيد دهري-الدوحة

انطلقت مساء الأربعاء في العاصمة القطرية الدوحة فعاليات الدورة السادسة لمهرجان أجيال السينمائي الذي تنظمه مؤسسة الدوحة للأفلام من 28 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري إلى 3 ديسمبر/كانون الأول المقبل بالمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بمشاركة 44 فيلما لمخرجات نساء.

وافتتح المهرجان بفيلم "ملاعب الحرية" للمخرجة نزيهة عريبي الذي يحكي قصة ثلاث سيدات وجهودهن لتشكيل فريق كرة قدم للسيدات في ليبيا ما بعد الثورة التي اندلعت ضد حكم العقيد الراحل معمر القذافي في فبراير/شباط 2011، في وقت تنزلق فيه البلاد نحو حرب أهلية.

ويأتي اختيار هذا الفيلم لافتتاح الدورة السادسة تعزيزا لقيم الشجاعة والإصرار والعزيمة للنساء، خصوصا العربيات منهن، كما أن الفيلم مرآة حقيقية لفكرة المهرجان في هذه الدورة، حيث يركز على القصص العالمية للناس والمجتمعات التي تتخطى الحدود وتشكل مصدر إلهام لكل العالم.

وقالت فاطمة الرميحي الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الدوحة للأفلام ومديرة مهرجان أجيال السينمائي في كلمتها خلال حفل الافتتاح إن مهرجان أجيال السينمائي يعيد إحياء روح السينما من خلال إعادة الناس إلى الأسس المشتركة التي قامت عليها، لافتة إلى أن عالم اليوم الذي تغزوه التكنولوجيا الحديثة يستدعي إيجاد التوازن بين الرسالة الحقيقية للسينما وبين استخدام التكنولوجيا والعالم الافتراضي.

وأكدت الرميحي على أهمية المهرجان ومكانته الثابتة في المشهد الثقافي في قطر والمنطقة، حيث بات يشكل قوة دافعة لتقديم أعمال المواهب الفنية وعرضها لشريحة واسعة من الجمهور.

مشهد من فيلم الافتتاح "ملاعب الحرية" (الجزيرة نت)

أفلام للجمهور
ويعرض مهرجان أجيال السينمائي في دورته الحالية 23 فيلما طويلا و58 فيلما قصيرا، من ضمنها 24 فيلما من العالم العربي و44 فيلما لمخرجات نساء.

كما يضم البرنامج أفلاما مفضلة لدى الجمهور وأخرى فازت بجوائز قيمة، منها فيلم "كفرناحوم" لنادين لبكي الفائز بجائزة التحكيم الكبرى في مهرجان كان السينمائي، وفيلم "مطار تمبلهوف المركزي" للمخرج كريم عينوز الفائز بجائزة أمنستي الدولية في مهرجان برلين السينمائي، وفيلم "بلا ثمن" للمخرج ديريك دونين الفائز بجائزة مهرجان صندانس.

ويعرض مهرجان أجيال في هذه الدورة أيضا 14 فيلما حصلت على دعم مؤسسة الدوحة للأفلام من خلال برامجها المختلفة، ومن هذه الأفلام "ما تريده ولاء"، و"الرجل الذي سرق بانكسي"، و"ولدي"، و"كفرناحوم" وغيرها.

ويتنافس في المسابقة الرسمية لمهرجان أجيال السينمائي في هذا العام 13 فيلما طويلا ومجموعة من الأفلام القصيرة تحكمها لجان تتكون من 550 حكما تتراوح أعمارهم بين ثمانية أعوام و21 عاما، ويمثلون 55 بلدا من ضمنهم 25 حكما دوليا من أرمينيا والبوسنة والهرسك وجورجيا والعراق وإيطاليا والأردن وروسيا والمكسيك وسلطنة عُمان وتونس وتركيا والمملكة المتحدة.

وسيشاهد الحكام أفلاما في ثلاثة أقسام هي محاق وهلال وبدر، ويقومون بتحكيمها بشكل جماعي مع الخبراء والسينمائيين ضمن حلقات نقاشية وورش عمل وجلسات حوارية مع صناع الأفلام.

فاطمة الرميحي مديرة مهرجان أجيال السينمائي مع فريق من أعضاء لجان التحكيم (الجزيرة نت)

أجيال للإبداع
وأطلق مهرجان أجيال السينمائي 2018 جائزة عبد العزيز جاسم للتمثيل ضمن برنامج مسابقة "صنع في قطر" تكريما وتقديرا للفنان القطري الراحل عبد العزيز جاسم.

ويحتفي المهرجان ضمن قسم "صنع في روسيا" بالسينما الروسية من خلال تقديم أفلام قصيرة تندرج ضمن فعاليات العام الثقافي قطر-روسيا 2018.

ويقدم مركز أجيال للإبداع برنامجا من الأنشطة الثقافية والإبداعية، منها "جيكدوم" (ركن الهواة)، وهو مركز يجتمع فيه أفراد المجتمع المحلي لاستعادة ذكريات الطفولة من خلال الموسيقى والألعاب والمسابقات والحوارات وعروض الأفلام.

كما يقدم المركز منبر أجيال الذي يجمع القادة والشخصيات المؤثرة في مجالات السينما والفن والتلفزيون والتكنولوجيا.

ويضاف هذا العام إلى مركز أجيال السينمائي معرض فني تفاعلي بعنوان "ردة فعل"، ويضم أعمال 12 فنانا وصانع أفلام قطريين تدعو للتأمل والتفكير بعمق بشأن الأحداث العالمية التي تؤثر على مجتمعهم، والخيارات المتاحة التي يمكن أن يقوموا بها كرد فعل على تلك الأحداث.

المصدر : الجزيرة