طالبات بجامعة قطر يطلقن حملة "كتابي نبراسي"

طالبات بجامعة قطر يطلقن حملة "كتابي نبراسي"

أطلقت طالبتان في قسم الإعلام بجامعة قطر حملة توعوية إلكترونية بعنوان "كتابي نبراسي", وذلك لتشجيع المجتمع القطري على ثقافة القراءة.

وقالت الطالبة وجد القحطاني إن مصطلح "نبراسي" في شعار الحملة يدل على أن كتابي مصباحي أو سراجي الذي يضيء طريق الفرد، فالكتاب هو بداية كل نجاح.

وأضافت أنه مع التقدم التكنولوجي بدأ العالم ينخرط في الحياة الافتراضية، واستبدل الورقي بالرقمي، كما استبدلت المعلومات الموثوقة في الكتب بمعلومات سريعة قد تكون غير صحيحة من الشبكة العنكبوتية.

وتسعى الحملة إلى التعاون مع حملات محلية أخرى تشجع على القراءة، كما تسعى إلى التعاون مع المشاريع المحلية المبتدئة التي تختص ببيع الكتب بصفة شهرية، وذلك بسعر رمزي.

قيمة الكتاب
من جانبها، قالت الطالب سارة المفتاح إن حملة "كتابي نبراسي" تهدف إلى إعادة قيمة الكتاب التي تراجعت قليلا مع التطور التكنولوجي وظهور مواقع التواصل الاجتماعي، والاعتماد عليها كمرجعية أساسية للحصول على الحقائق والآراء والمعلومات.

وأضافت أن تأصيل قراءة الكتب في المجتمع بالتشجيع على تخصيص وقت كل يوم لإتمام عدد معين من الصفحات، وإبراز قيمة الكتاب وأهميته تحديدا في نقل المعرفة على مدى الحضارات والسنوات السابقة.

وتستهدف الحملة فئة من الشباب من عمر ١٧ إلى ٢٧ سنة، إضافة إلى الأطفال باعتبارهم جمهورا ثانويا من عمر ثلاث إلى عشر سنوات.

وبدأت الحملة بإطلاق بعض الرسائل عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكرت مشرفة التدريب الميداني خولة مرتضوي أن الحملة تم تنفيذها على نطاق إلكتروني عبر عدد من منصات التواصل الاجتماعي التي تهم الجمهور مثل تويتر وإنستغرام.

المصدر : الجزيرة