الموت يغيب المفكر التونسي محمد الطالبي

الموت يغيب المفكر التونسي محمد الطالبي

محمد الطالبي ألف الكثير من الكتب عن الإسلام والقرآن أغلبها صدر باللغة الفرنسية (الصحافة التونسية)
محمد الطالبي ألف الكثير من الكتب عن الإسلام والقرآن أغلبها صدر باللغة الفرنسية (الصحافة التونسية)

توفي اليوم في تونس المفكر محمد الطالبي عن عمر ناهز 96 عاما، وهو من أبرز الأكاديميين التونسيين واشتهر باجتهاداته المثيرة للجدل بشأن فهم الإسلام وتحديدا في تحليل وتأويل مضامين القرآن الكريم.

وقد أصدر الراحل الكثير من الكتب عن الإسلام والقرآن، أغلبها صدر باللغة الفرنسية وبعضه ترجم للغة العربية ومن بينها "إسلام معاصر" و"ليطمئن قلبي" و"عيال الله" و"أمة الوسط.. الإسلام وتحديات المعاصرة".

درس الطالبي في المدرسة الصادقية، وهي من أعرق المؤسسات التعليمية في تونس، ثم في جامعة السوربون في باريس حيث حصل على شهادة الدكتوراه والتحق بالجامعة التونسية مدرسا وأصبح أول عميد لكلية الآداب بجامعة تونس عام 1955.

اشتهر الراحل بدعوته لقراءة وتأويل القرآن الكريم من خلال التعامل المباشر مع النص ودون الأخذ بعين الاعتبار ما راكمه العلماء من اجتهادات طيلة القرون الماضية حيث كان يعتبر الشريعة برمتها مجرد "عمل إنساني".

وفي السنوات الأخيرة من حياته وفي خضم أجواء الحرية التي سادت في تونس بعد ثورة الياسمين التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي مطلع عام 2011، كان الطالبي في الواجهة من خلال خرجات إعلامية مثيرة للجدل بشأن قضايا حساسة مثل الخمر والحجاب.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية