حطم الجزء الثامن من سلسلة أفلام الحركة "فاست آند فيوريوس" أو "السرعة والغضب" رقما قياسيا لأنجح فيلم يعرض لأول مرة خلال مطلع الأسبوع، وفق ما أظهرت تقديرات إستوديوهات السينما.

وحقق "فيت أوف ذي فيوريوس" (مصير الغضب) 532.5 مليون دولار من إيرادات مبيعات التذاكر حول العالم، مدفوعا بمبيعات التذاكر القوية في الصين، وبذلك حطم رقما قياسيا سجله "ستار وورز: ذي فورس أويكنز" (حرب النجوم: القوة تنهض) الذي حقق 529 مليونا عام 2015.

وفي أميركا الشمالية وحدها، حقق الفيلم نفسه إيرادات بلغت أكثر من مئة مليون دولار.

كما بات الفيلم -وهو من بطولة "فن ديزل" وإخراج "أف. غاري غراي"- أنجح فيلم دولي بتاريخ السينما بإيرادات تبلغ 433.2 مليون دولار حول العالم متفوقا على "جوراسيك وورلد" (عالم جوراسيك) الذي حقق 316.7 مليونا أول أسبوع من عرضه في العالم عام 2015.

وأوضحت شركة "يونيفيرسال" أن غراي حقق من خلال هذا الفيلم أعلى إيرادات يحققها مخرج أميركي من أصول أفريقية.

يُذكر أن أول جزء عرض من هذا الفيلم كان عام 2001، أي أن القائمين على الفيلم يتذوقون طعم النجاح منذ 16 عاما. 

وحل فيلما الكرتون وهما من أفلام الأسرة "ذي بوس بيبي" (الطفل القائد) و"بيوتي آند ذي بيست (الجميلة والوحش) بالمركزين الثاني والثالث في إيرادات شباك التذاكر بـ 15.5 مليون دولار و13.6 مليونا من مبيعات التذاكر.

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية