الجزيرة تزور بيت الأديب العالمي غوته
آخر تحديث: 2017/12/28 الساعة 13:43 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :بومبيو: الولايات المتحدة ستحاسب المسؤولين عن قتل خاشقجي
آخر تحديث: 2017/12/28 الساعة 13:43 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/9 هـ

الجزيرة تزور بيت الأديب العالمي غوته

زارت الجزيرة بيت الأديب الشاعر يوهان فولفغانغ فون غوته, الذي يعد من أشهر من أنجبتهم ألمانيا وأوروبا من المفكرين والأدباء والفلاسفة، لما قدمه من أعمال مهمة في الأدب والشعر والمسرح والفلسفة.

ولد غوته في 28 أغسطس/آب 1749 في مدينة فرانكفورت الألمانية لعائلة ميسورة الحال معروفة بالموسيقى والأدب والعلوم، وفي بيته الذي ولد وترعرع فيه كتب أهم أعماله الشعرية مثل "فاوست"و"فارتا" و"معبود من برليختنغن".

اتسمت علاقة غوته بالإسلام بالثراء والجاذبية, فقد جاء بنظرة تتميز بالانفتاح على الثقافة العربية والإسلامية.

ففي سنة 1814 ألف غوته كتابه "الديوان الشرقي لمؤلفه الغربي"، والذي ربط أواصر الشرق الروحي بالغربي البراغماتي، وعندما نشر كتابه ذاك أعلن عبارته الشهيرة "لا أكره أن يقال عني إنني مسلم"، وفي السبعين من عمره أعلن اعتزامه الاحتفال بليلة القدر، الليلة المقدسة التي أنزل فيها القرآن على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

كان غوته مغرما بشعراء عرب وفرس استحضرهم في كتابه "الديوان"، وحاول أن يكتب بنفس لغتهم، وقد ألف وعمره 23 عاما كتابه "مناجاة محمد" الذي يتضمن قصائد موغلة في تبجيل النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم والتغني بشمائله.

وعندما بلغ من العمر عتيا بات كمن تشرب القرآن الكريم حد الارتواء، وفي عمر الثمانين بدا غوته أكثر شخصية غربية التصاقا بالشرق، بل لقد أضحى متعبدا بتراثه حتى أنه وصف أسلوب القرآن الكريم بأنه "محكم، سامٍ، مثير للدهشة، وفي مواضع عديدة يبلغ قمة السمو".

المصدر : الجزيرة