متاحف قطر تستعرض عقودا من فن التصميم الألماني
آخر تحديث: 2017/10/1 الساعة 15:35 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/1 الساعة 15:35 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/11 هـ

متاحف قطر تستعرض عقودا من فن التصميم الألماني

من التصاميم الفنية التي تؤثث معرضا ضخما في الدوحة عن تاريخ فن التصميم الألماني على مدار 70 عاما (الجزيرة)
من التصاميم الفنية التي تؤثث معرضا ضخما في الدوحة عن تاريخ فن التصميم الألماني على مدار 70 عاما (الجزيرة)
دشنت متاحف قطر اليوم بغاليري متاحف قطر-الرواق في الدوحة معرضا فنيا ضخما يرصد مسيرة تطور التصميمات الألمانية تحت عنوان "التصميم الألماني-عنوان الإبداع" وهو أحد أبرز فعاليات العام الثقافي قطر ألمانيا 2017 الذي يهدف إلى تبادل المعرفة والفنون والثقافة والعلوم والرياضة بين قطر وألمانيا.

ويضم المعرض، الذي يستمر حتى 14 يناير/كانون الثاني 2018، روائع فنية لتصميمات متنوعة تُعرَض لأول مرة في المنطقة. وتشمل التصميمات مجالات مختلفة كالعمارة والغرافيك والمنتجات والسيارات وصيحات الموضة والأثاث.

ويلقي المعرض الضوء على القيمة الفنية المرتبطة بمسيرة تطور فن التصميم وأهميته الثقافية عبر تسليط الضوء على عدد من التصميمات التي ظهرت في ألمانيا أو التي أبدعها فنانون ألمانيون حول العالم منذ عام 1945. 

ويأتي المعرض ترجمة للرؤية الطموحة التي رسم خيوطها قيّم المعرَض، مارتن روث، الذي توفته المنية خلال المراحل الأخيرة من تجهيز المعرض. ويُعرَف روث بأنه واحد من أكثر المديرين الثقافيين ابتكارا ونشاطا خلال العقود الماضية.

معرض "التصميم الألماني-عنوان الإبداع" يعكس جانبا من روح الهوية الثقافية الألمانية (الجزيرة)

وتعليقا على هذه الفعالية الثقافية، قالت الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر إن المعرض يمثل "نموذجًا للمعارض الدولية والفعاليات رفيعة المستوى التي تُعرَف متاحف قطر بتنظيمها دائما. ويأتي نجاح هذا المعرض ثمرة للتعاون الوطيد بين عدد كبير من الشركاء وتوثيقا للعلاقات الثقافية المتينة بين دولة قطر وجمهورية ألمانيا".

من جانبه، قال ماتياس مولر، رئيس مجلس إدارة فولكسفاغن، إن "هذا المعرض الذي يبحر في 70 عاما من تاريخ التصميم الألماني، وثيق الصلة بمجموعة فولكسفاغن ومنتجاتها. فكثير من سياراتنا وصِفت باستلهامها لروح عصرها وصياغتها للهوية الثقافية الألمانية، وهو النهج الذي سنواصل السير عليه في المستقبل في ظل تأثر تصاميم السيارات والمنتجات الصناعية بالرقمنة ومفاهيم القيادة الجديدة".

ويضم المعرض أكثر من 400 عمل من بينها عدد من الدراسات ونماذج التصميم الأولية التي لم يُكشَف عنها للجمهور من قبل. وينقسم المعرض إلى خمس قاعات تُسلّط الضوء على أهم الفترات التي مرّ به مجال التصميم بعد الحرب وتعرض تصميمات أبدعها أكثر من 30 مصمما وكان لها تأثير في تاريخ فن التصميم في ألمانيا والعالم بأسره.

ويوثّق المعرض مسيرة تطور فن التصميم في ألمانيا باستعراض الأعمال الرائدة لكل من فري أوتو، وأشيم منجس، وفرديناند ألكسندر بورش، وديتر رامز، وريتشارد ساببر، وماكس بيل، وغيرهم الكثير.
كما يضم المعرض عددا ضخما من التصميمات المختلفة ليمنح الزوار فرصة للاطلاع عن قرب على العديد من الأساليب الفنية للمصممين ويشجعهم على تحويل أفكارهم إلى تصاميم حقيقية.

ويتوسط قاعات العرض مختبر للتصميم جرى تطويره بالتعاون مع مجموعة فولكسفاغن لمنح الزائرين فكرة عامة عن مراحل التصميم، ككيفية ابتكار فكرة وتطويرها حتى وصولها إلى مرحلة الإنتاج عبر نماذج أولية لكبار المصممين الألمان.

وحتى يُقدم المعرض تجربة مكتملة لزائريه، والتزاما من متاحف قطر بدعم الشق التعليمي، ستنظم متاحف قطر ورش عمل ومحاضرات تركز على الجوانب النظرية والعملية للتصميم يقدمها عدد من الخبراء الألمان. وستتيح ورش العمل لطلاب الجامعة فرصة للعمل على مشروع بالتعاون مع أستوديو بورش العالمي للتصميم.

المصدر : الجزيرة