فاز شعراء سوريون أمس السبت بمعظم جوائز المسابقة الشعرية "إنصاف تركيا ورموزها"، وهي آخر فعاليات مهرجان "شكرا تركيا"، بعد نيلهم أربع جوائز من أصل خمس.

وأعلن مدير بيت فلسطين للشعر وعضو لجنة التحكيم سمير عطية نتائج المسابقة في حفل أقيم بإسطنبول، حيث نال الشعراء السوريون أربع جوائز، بينما فاز شاعر يمني بالجائزة الخامسة.

وأوضح عطية أن لجنة التحكيم حجبت المركز الأول "لعدم تحقيق المعايير التي وضعتها اللجنة"، مشيراً إلى أن الشاعر السوري عبد الناصر الشيخ ظفر بالمركز الثاني، وفاز مواطنه الشاعر قاسم أحمد ميثاق الحسين بالمركز الثالث.

وأضاف أن الشاعرين السوري عبد الله عيسى السلامة واليمني إبراهيم طلحة حصلا على المركز الرابع، بينما فاز السوري عمار تفنكجي بالمركز السادس.

وقال عطية إن عشرات الشعراء من 12 دولة عربية شاركوا في هذه المسابقة. وضمت لجنة التحكيم أيضا كلا من هشام محمد عبد الله من العراق، وعلي الطويل من سوريا، وحمدي بخيت من مصر.

من ناحيته، قال رئيس الهيئة الإشرافية على مهرجان "شكرا تركيا" الشيخ حميد الأحمر إن التوصية كانت بحجب الجائزة الأولى التي كان يبلغ قدرها ثلاثين ألف ليرة تركية (نحو عشرة آلاف دولار) من أصل خمسين ألف ليرة هي قيمة مجموع الجوائز. وأضاف أنه تقرر توزيع جزء منها على بقية المراكز، والتبرع بالمبلغ المتبقي لأهالي مدينة حلب السورية.

واستمر المهرجان أربعة أيام شهدت عددا من المعارض والفعاليات الفنية والثقافية، وشارك فيه الآلاف من أفراد الجاليات العربية والإسلامية المقيمة بتركيا، خاصة مصر واليمن وسوريا. كما حضره ممثلون عن هيئات ومنظمات عربية وإسلامية في إسطنبول وخارجها، وممثلون عن الحكومة التركية. 

يذكر أن مهرجان "شكرا تركيا" نظم في أبريل/نيسان الماضي من قبل رابطة الأكاديميين العرب، ومؤسسة النهضة اليمنية التركية، وشركة عدن بريز، حيث سعى القائمون عليه إلى تقوية العلاقات بين الجاليات العربية والإسلامية ودفعها للاندماج في المجتمع التركي.

المصدر : وكالة الأناضول