يحيي المغني والمنشد العالمي سامي يوسف حفلا فنيا اليوم السبت في العاصمة المقدونية سكوبيه، يتضمن أغنية عن مجزرة "سربرنيتسا". وقبل ذلك الحفل أشاد بالعيش المشترك بين مختلف الثقافات والديانات في أوروبا الشرقية، داعيا أوروبا الغربية للتعلم منها.

وقال "يوسف" الفنان البريطاني من أصل أذري، في تصريحات صحفية في سكوبيه، "ثمة كثير من الأمور على أوروبا الغربية تعلمها من أوروبا الشرقية، منها تمازج الثقافات، والعيش المشترك المبني على الاحترام المتبادل بين الأعراق والديانات المختلفة".

وأشار إلى أنه سيؤدي أغانيه بلغات البلقان، من بينها أغنية عن مجزرة "سربرنيتسا" بعنوان "لا تنسَ" (Never Forget)، لافتا إلى أنه أنشد في حفل عام 2007 في العاصمة البوسنية سراييفو باللغة البوسنية.

وأوضح أنه يهدف من أغانيه وحفلاته إلى نشر القيم الأصيلة والمحبة، نافيا تبنيه أفكارا "مبنية على أساس ديني".

وتعدّ "مجزرة سربرنيتسا" من كبرى المآسي الإنسانية التي شهدتها القارة الأوروبية منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية؛ حيث شهدت مقتل نحو ثمانية آلاف من المسلمين البوشناق في البوسنة على يد القوات الصربية، إبان حرب البوسنة عام 1995.

المصدر : وكالة الأناضول