نظمت جمعية الثقافة والفكر الحر في قطاع غزة معرضا بعنوان "بيوت بلا أعمدة" يضم مجموعة من الصور التقطها أطفال مركز بناة الغد وتركز على معاناة سكان المنازل المتنقلة أو "الكرفانات" في بلدة خزاعة شرق مدينة خان يونس.

وتسكن في تلك الكرفانات عشرات الأسر التي دمر الاحتلال الإسرائيلي منازلها في حربه الأخيرة على القطاع بانتظار إعادة إعمارها.

وتروي كل واحدة من الصور التي علقت على ألواح الصفيح وواجهات الكرفانات فصلا من معاناة السكان، وتحمل في طياتها رسالة مضمونها أن "أطفال فلسطين من حقهم أن يعيشوا حياة كريمة".

ويأتي هذا المعرض ثمرة تدريب على التصوير الفوتوغرافي لمجموعة من الأطفال تتراوح أعمارهم بين ست و12 سنة التقطوا في بلدتي خزاعة والزنة ما يقارب مئتي صورة جسدت حجم الدمار ومعاناة سكان الكرفانات منذ العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة