تتنافس عشرات الأفلام الروائية والوثائقية القصيرة من أكثر من عشرين دولة عربية وأجنبية على جوائز مهرجان طنجة الدولي للفيلم، الذي تتواصل فعالياته إلى غاية يوم السبت المقبل.

ويضم المهرجان مسابقتين: الأولى للأفلام الروائية القصيرة وتشمل 27 فيلما من لبنان ومصر وفلسطين وإسبانيا وفرنسا وألمانيا والبرتغال وبولندا وإيطاليا وسلوفينيا واليونان وسويسرا وبريطانيا والنمسا والجبل الأسود وكولومبيا والولايات المتحدة وكندا والمغرب.

وينافس المغرب في هذه المسابقة بفيلم "عسل وجبن قديم" للمخرج ياسين الإدريسي، إلى جانب ثلاثة أفلام عربية أخرى هي "هكذا كانت الوحدة" للمخرجة المصرية ماريان عبد المالك، و"السلام عليك يا مريم" للفلسطيني باسل خليل، و"البندقية.. الثعلب.. الذئب والفتى" للمخرج اللبناني وليد مؤنس.

وتتشكل لجنة تحكيم هذه المسابقة من المخرج الإسباني خورخي دورادو (رئيسا) وعضوية كل من الممثل المصري خالد أبو النجا والممثل الروسي دانييل هورفات والمنتج التايواني فانسون وونغ والممثلة المغربية نادية العلمي.

أما المسابقة الثانية فهي للأفلام الوثائقية القصيرة وتضم 13 فيلما من مصر وسوريا وتونس والعراق وإسبانيا وألمانيا وفرنسا وسلوفاكيا وهولندا وكولومبيا والصين.

وتتنافس في هذه المسابقة ثلاثة أفلام عربية هي "إيمان" للمخرج المصري مينا مجدي، و"ديناصورات الصحراء" للتونسي أنيس عبسي، و"ياسمين" للسوري المهند كلثوم.

وإلى جانب المسابقتين الرسميتين، يعرض المهرجان برنامجا خاصا بعنوان "بانوراما الفيلم الطويل" يشمل خمسة أفلام من تركيا وألمانيا وكوريا الجنوبية ومصر والمغرب.

ويكرم المهرجان في دورته التاسعة المخرج والمنتج السينمائي المغربي قويدر بناني (71 عاما) الذي عمل مديرا للمركز السينمائي المغربي بين عامي 1976 و1986.

المصدر : رويترز