ينظم لبنان أول مهرجان عربي لأفلام الرعب والفانتازيا والخيال العلمي في العاصمة بيروت بمشاركة كل من فرنسا واليونان وتركيا وإيران والهند والولايات المتحدة وقطر ولبنان.

ويهدف مهرجان مسكون في دورته الأولى المقامة في الفترة من الـ14 إلى الـ18 من سبتمبر/أيلول الجاري إلى نشر هذا النوع من الإنتاج السينمائي في الدول العربية.

وتنظم المهرجان شركة أبوط للإنتاج المتخصصة في الأفلام العالمية والمحلية المستقلة بالتعاون مع الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة–جامعة البلمند وموقع "سينيموز" الإلكتروني المتخصص بأفلام الفيديو.

وقالت مديرة المهرجان اللبنانية ميريام ساسين في مؤتمر صحفي أمس الخميس إن "الإقبال الشعبي على هذه الأفلام تضاعف في الأعوام الأخيرة لكنها نادرا ما تعرض في صالات السينما التجارية في المنطقة العربية التي تفضل عرض أفلام هوليودية تستقطب الجمهور العريض".

وأضافت أن مهرجان مسكون يهدف إلى سد هذا النقص وأن يكبر مع الوقت ويصبح موعدا سنويا لمحبي هذه الأنواع من الأفلام في لبنان والعالم العربي.

ويأمل المنظمون في جذب جمهور شبابي ومتنوع من خلال برنامج غني بالأفلام الحديثة من كل أنحاء العالم تندرج في فئات الرعب والإثارة والفانتازيا والحركة والخيال العلمي.

وقال المدير الفني للمهرجان أنطوان واكد إن هناك ندرة في أفلام الرعب والفانتازيا على الصعيد العربي رغم أنها شهدت بعض الزيادة في الأعوام الأخيرة، مؤكدا أن "المنطقة غنية بمثل هذه القصص ولكن القليل من السينمائيين يستفيدون منها"، وأضاف أن "المهرجان سيحاول تغيير هذا الواقع وتمهيد الطريق لإنتاج أفلام من هذا النوع في المنطقة تتميز بالجودة".

ويفتتح المهرجان بفيلم "رجل الجيش السويسري" للمخرجين الأميركيين دان كوان ودانيال شاينرت الذي يتناول قصة صداقة بين رجل يائس وجثة ورحلة مشتركة بينهما.

ويتضمن برنامج المهرجان إضافة إلى العروض ورش عمل، إحداها لخبير المؤثرات الخاصة الأميركي دان فراي الذي عمل في أفلام عالمية ذائعة الصيت، منها "هاري بوتر".

وتتخلل المهرجان أجنحة عرض لمتاجر متخصصة في أغراض مستوحاة من أجواء هذه الأفلام، فيما سيتولى رسامون لبنانيون عرض أعمالهم المستوحاة من أجواء الأفلام.

المصدر : رويترز