اختتم في بيروت مشروع "ابتكر سوريا" الذي يهدف إلى تعزيز خبرات الفنانين السوريين في المهجر وتوفير بيئة تمكنهم من القيام بدور رائد لتحسين ظروفهم المعيشية, بمشاركة عدد من الفنانين والباحثين من لبنان وسوريا.

ونفذت النسخة التجريبية للمشروع الذي تدعمه مؤسسة اتجاهات والمجلس الثقافي البريطاني ومنظمة اليقظة الدولية خلال التسعة شهور الماضية, ويتضمن المشروع التدريب على مهارات إدارة المشاريع الثقافية وقت الأزمات, ومنح إنتاجية لتنفيذ مشاريع طويلة الأمد بالإضافة إلى منصة للترويج والتعريف بالفنانين السوريين.

وقد تمكن المشروع في نسخته التجريبية من إفراد مساحة للتواصل والتعبير وإيجاد أطر دعم للفن السوري في المهجر, أما التحدي الأكبر فيكمن في ضمان استمرار هذا الدعم وتطويره.

المصدر : الجزيرة