يعرض مهرجان تورونتو السينمائي اليوم السبت فيلم "باري" الذي يتناول معاناة الرئيس الأميركي باراك أوباما في البحث عن هويته عام 1981، معتمدا على مذكراته "أحلام من أبي".

وأدى الممثل ديفون تريل شخصية باراك أوباما، وشاركته في البطولة أنيا تيلور جوي في دور شارلوت.

وقال مخرج الفيلم فيكرام غاندي إن أوباما يمتلك شخصية جذابة وشهرة واسعة، لذلك من المهم عرض معاناته من المشكلات المرتبطة بالهوية مثل كثير من الناس.

ويرى الممثل الذي ولد في الولايات المتحدة ونشأ في أستراليا، أن أي إنسان في الحياة يحاول أن يجد لنفسه مكانا بصرف النظر عن العرق أو الدين.

المصدر : رويترز