توفي المغني والمؤلف الموسيقي المكسيكي خوان غابرييل (66 عاما) في مدينة سانتا مونيكا بولاية كاليفورنيا الأميركية بعد إصابته بأزمة قلبية، حيث كان يقوم بجولة فنية في الولايات المتحدة.

وكان غابرييل قد أقام يوم الجمعة الماضي حفلا غنائيا في لوس أنجلوس حضره 17 ألف شخص غنوا ورقصوا معه على مدى أكثر من ساعتين.
 
وأغاني غابرييل معروفة في أميركا اللاتينية برمتها، وترجمت كذلك إلى الفرنسية والألمانية والإيطالية واليابانية.

وباع المغني الذي يلقب بـ"الفيس بريسلي المكسيك" ملايين النسخ من أعماله، ومن أشهر أغانيه "إستا كي تي كونوسي"، وتعني إلى أن تعرفت إليك، و"آسي فويه"، وترجمتها: هكذا كانت الأمور.

كما شارك غابرييل -واسمه الحقيقي ألبرتو أغيليرا فالاديس- في أفلام سينمائية، وله نجمة على رصيف الفن والشهرة في هوليود، وكان لا يزال اسمه يرد في قائمة الفنانين الموسيقيين الذين يحققون أفضل العائدات بسبب جولاته الفنية.
 
وعقب إعلان نبأ وفاة غابرييل نعاه عدد من قادة دول أميركا اللاتينية. وقال الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو في نعيه لمواطنه إن "صوت غابرييل وموهبته عكسا صورة المكسيك، وموسيقاه هي إرثه للعالم، لقد غادرنا باكرا".

المصدر : الجزيرة + وكالات