يبدأ اليوم بالعاصمة الأردنية مهرجان الإبداع الطفولي تحت شعار "حماية الأطفال من العنف والتطرف"، وسيتم خلاله تقديم عروض مسرحية بمشاركة فنانين من مصر وتونس وفلسطين والعراق ولبنان والمغرب وسوريا إضافة إلى الأردن.

وتتوزع أنشطة المهرجان -الذي تتواصل فعالياته حتى 31 أغسطس/آب الجاري- على ثلاثة محاور، هي: "مسابقة الغناء"، و"مسرح الطفل"، و"مسابقة الإبداع الطفولي". ويقدم المهرجان جوائز لأفضل ممثل وممثلة من الأطفال ومن الكبار، وأفضل نص مسرحي، وأفضل إخراج، وأفضل عمل متكامل.

وفي مسابقة الغناء بالمهرجان الذي تنظمه وزارة الثقافة بالتعاون مع نقابة الفنانين، تتنافس 12 أغنية من تونس وفلسطين والعراق والأردن، أما مسابقة الإبداع الطفولي فتشمل نظم الشعر وكتابة القصة.

ويكرم المهرجان عددا من الشخصيات المحلية والعربية، من بينها المغنية والباحثة اللبنانية غادة شبير، والمخرج الفلسطيني فتحي عبد الرحمن، والكاتب المسرحي المصري السيد حافظ، واختارت إدارة المهرجان المغني وعازف العود التونسي لطفي بوشناق "شخصية المهرجان".

وتقام على هامش المهرجان ندوة بعنوان "آليات حماية الأطفال في مواجهة مظاهر العنف المجتمعي"، يتحدث فيها مشاركون من مصر ولبنان وفلسطين والأردن، إضافة إلى أربع ورش عمل متنوعة، كما يقام معرض للكتاب ومعرض فني لأطفال دور الرعاية.

وكانت وزارة الثقافة الأردنية أطلقت مهرجاني مسرح الطفل وأغنية الطفل عام 1992، واستمرت في تقديمهما حتى عام 2015 إلى أن تطورت الفكرة وتمخضت عن دمج هذين المهرجانين مع مسابقة الإبداع الطفولي التي أطلقتها الوزارة في 2012، لتتحول إلى مهرجان الإبداع الطفولي.

المصدر : رويترز