بموسيقى الراي اختتمت الدورة السادسة لمهرجان صيف الأوداية أمس الاثنين في العاصمة المغربية الرباط، وسط حضور شبابي كثيف.

وفي الحفل -الذي أقيم مساء أمس- غنى الشاب شهير والشاب محسن باقة من أغاني الراي الشبابية المشهورة التي تفاعل معها الجمهور، كما قدم مغني الراي المغربي حميد بوشناق مجموعة من أعماله.

وينتمي الثلاثة الى مدينة وجدة (شرق المغرب) التي تشترك مع الجزائر المجاورة في انتشار وحب هذا اللون من الموسيقى والأغنيات.

وتسلم حميد بوشناق جائزة "ميكري"، نسبة إلى مجموعة الإخوان ميكري الغنائية في المغرب للموسيقى العالمية برعاية اللجنة الدولية للموسيقى.

وكان حميد بوشناق انفصل عن مجموعة الإخوان بوشناق، التي ضمت إخوته رضا وعمر والراحل محمد، وأسس فرقته الخاصة بعد أن هاجر إلى باريس عام 1996.

وكانت الدورة التي تنظمها وزارة الثقافة المغربية بالتعاون مع اللجنة الوطنية للموسيقى انطلقت في 27 يوليو/تموز الماضي بمشاركة عدد من المطربين المغاربة والأجانب من مختلف الألوان الموسيقية.

وبعد ليلة الأغنية المغربية في الافتتاح، وتكريم الفنان المغربي نعمان لحلو، غنت السوبرانو المغربية سميرة القادري في الليلة الثانية، كما أدت المجموعة النسائية التركية تيلي تورنلار مجموعة من أغانيها ومعزوفاتها التي اشتهرت بها.

وخصصت الدورة الليلة الثالثة للموسيقى الصحراوية المغربية، وكذلك الموسيقى اللكناوية. أما الموسيقى الأمازيغية فلم تغب عن هذه الدورة من خلال حمد الله رويشة ابن الفنان المغربي الراحل محمد رويشة، وكذلك مجموعة أرشاش التي تسلمت جائزة "الفرابي" في هذه الدورة.

ويعد موقع قصبة الأوداية من أشهر الأماكن التاريخية والسياحية في الرباط، لما يضمه من حدائق أندلسية جميلة.

المصدر : رويترز