للمرة الأولى في لبنان، تعرض في متحف عريق وسط العاصمة بيروت مختارات من أبرز تحف التصميم الإيطالي التي تصنف على أنها أثاث منزلي، تحت عنوان "أيقونات التصميم الإيطالي".

ويستمر المعرض -الذي ينظمه المعهد الثقافي الإيطالي في متحف "فيلا عودة"- حتى 24 يونيو/حزيران الحالي، وهو مبادرة من وزارة الشؤون الخارجية الإيطالية التي قررت أن تكرس العام الحالي للتصميم الإيطالي.

ويضم المعرض أكثر من مئة قطعة فنية تنتمي إلى حقبة زمنية تمتد على مدار تسعين عاما، من العام 1920 إلى اليوم. وهي تجمع بين الجمال والراحة والجانب الوظيفي، ويمكن مشاهدتها على مدار السنة في متاحف عالمية ذائعة الصيت.

وتعتبر عشرات القطع المعروضة فريدة من نوعها، واستقطبت عبر السنوات أنظار العالم. منها الكراسي والأرائك والمصابيح. ويسلط المعرض الضوء على أهم العلامات التجارية في مجال التصميم الإيطالي التي منها "فونتانا أرتيه" و"زانوتا" و"أرتيميد" و"زومبي" و"لامورينا".

ومن أبرز أهداف المعرض تقريب الذواقة في لبنان خطوات إضافية من عالم التصميم الإيطالي، من خلال تقديم بعض نماذج أصبحت مع الوقت أيقونات ورموزا في التصميم الإيطالي.

ويعرف عن التصميم الإيطالي الحديث أنه انبثق من إرث الفنانين الإيطاليين والحرفيين في عصر النهضة في نهاية القرن الثالث عشر. ويحكي المعرض عن الفنانين الذين انتموا إلى ذاك العصر قدرتهم على إنتاج القطع الفنية الصالحة للاستعمال العملي، والتي تطل في الوقت عينه في غلاف باهر الجمال.

تجدر الإشارة إلى إن متحف "فيلا عودة" ينتمي إلى مصرف عودة، ويخصص غرفه المديدة للفن والآثار، ويستقبل على مدار السنة معارض عريقة.

المصدر : رويترز