مهرجان المدينة يغذي نكهة رمضان بتونس
آخر تحديث: 2016/6/13 الساعة 15:12 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/13 الساعة 15:12 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/9 هـ

مهرجان المدينة يغذي نكهة رمضان بتونس

بعض العروض الفنية في قصر المؤتمرات بالعاصمة تونس ضمن فعاليات مهرجان المدينة (الجزيرة)
بعض العروض الفنية في قصر المؤتمرات بالعاصمة تونس ضمن فعاليات مهرجان المدينة (الجزيرة)

خميس بن بريك-تونس

تعيش تونس العاصمة خلال ليالي شهر رمضان على وقع أجواء احتفالية كبيرة اتخذت طابعا فنيا واضحا، زاد حركية المدينة العتيقة التي تختزن جزءا مهما من الموروث الثقافي للبلاد، كونها تستقطب كل ليلة جمهورا عاشقا للسهرات الفنية والموسيقية، خاصة مع انطلاق فعاليات مهرجان المدينة.

ومع اقتراب النصف الثاني من شهر رمضان بدأت الحياة تدب شيئا فشيئا في شريان المدينة العتيقة التي تتربع على قلب العاصمة وتضم جامع الزيتونة، أحد أقدم المساجد في العالم الإسلامي، حيث يتوافد رواد الموسيقى والفن على بعض المعالم التاريخية بالمدينة العتيقة التي تحتضن أبرز العروض الفنية.

انطلقت أولى السهرات الموسيقية قبل أيام بقاعة قصر المؤتمرات بالعاصمة بقيادة المطرب البارز لطفي بوشناق، الذي نجح بفضل أغانيه الطربية في أن يجمع من حوله المولعين بالفن الأصيل، رغم أن افتتاح فعاليات مهرجان المدينة لم تنتظم كعادتها بالمسرح البلدي المتاخم لمداخل المدينة العتيقة.

ويقول لطفي بوشناق في حديث للجزيرة نت إن مهرجان المدينة أصبح عادة ثقافية مقدسة في ليالي رمضان، ليس فقط كونه يعطي فرصة مميزة للجمهور كي يلتقي فنانين لهم وزن على الساحة الموسيقية بل بوصفه أيضا قادرا على تحريك شريان الحياة في قلب العاصمة وإدخال مظاهر البهجة على الناس.

جانب من الإقبال الجماهيري على العروض الفنية خلال مهرجان المدينة بالعاصمة تونس (الجزيرة)

وبقي الجمهور التونسي وفيا لعاداته في السهر في فضاء المدينة العتيقة، سواء داخل المقاهي الشعبية أو داخل بعض المعالم التاريخية، على غرار "دار لصرم" أو "دار حسين" اللتين تستضيفان طيلة شهر رمضان أغلب العروض الفنية والموسيقية لمهرجان المدينة على غرار "المالوف" والمقامات التونسية.

وأكد عدد من المواطنين -التقتهم الجزيرة نت- أن مهرجان المدينة زاد من نكهة ليالي رمضان، مشيرين إلى أن فعاليات المهرجان تسهم كثيرا في تنشيط المدينة العتيقة أو المدينة العربية، كما يحلو للتونسيين تسميتها.

وتقول وزيرة الثقافة سنية مبارك للجزيرة نت إن مهرجان المدينة استطاع طيلة سنوات عديدة أن يحدث حركية فنية على الساحة، ويخلق نكهة خاصة في شهر رمضان، بما يتضمنه من عروض متنوعة ومبدعين معروفين يحظون باحترام من قبل الجمهور المتشبع بثقافة الحياة والشغوف بمتابعة السهرات.

سنية مبارك: مهرجان المدينة أحدث حركية فنية وخلق نكهة خاصة في رمضان (الجزيرة)

نكهة خاصة
ومن بين أبرز العروض التي تمت برمجتها في مهرجان المدينة عرض المطرب التونسي زياد غرسة صاحب المقامات التونسية وأغاني "المالوف" الأصيلة الضاربة في التاريخ، والتي استلهمت من الحضارة الأندلسية، إلى جانب الحفل الغنائي المرتقب للفنانة التونسية صوفية صادق بعد غياب طويل.

كما ستتخلل برمجة مهرجان المدينة عروض صوفية على غرار خرجة سيدي بن عروس بالمعلم التاريخي "دار حسين" والحضرة لفاضل الجزيري بقصر المؤتمرات بالعاصمة و"عيساويات الكاف" بالمعلم التاريخي "دار لصرم" وهي عروض طالما جذبت الجمهور التونسي المتأصل في تراثه ومخزونه الثقافي.

ويقول الهادي الموحلي -أحد القائمين على تنظيم مهرجان المدينة للجزيرة نت- إن هذه الدورة للمهرجان ستكون منفتحة بامتياز على الجمهور في الساحات العامة من خلال برمجة عروض ببعض شوارع العاصمة على غرار "سيرك تونس" وعرض المجموعة الموسيقية "أفينكاو" القادمة من كوبا.

يشار إلى أن مهرجان المدينة سيختتم فعالياته بسهرة للمطربة صوفية صادق في الثاني من يوليو/تموز المقبل بقصر المؤتمرات بالعاصمة تونس.

المصدر : الجزيرة

التعليقات