تعرض الرأس العملاقة التي كانت تعلو تمثالا  للزعيم الشيوعي فلاديمير لينين (1870-1924) في معرض جديد عن الآثار المسيسة في العاصمة الألمانية برلين.

وتوجد الرأس المصنوعة من الغرانيت وتزن 3.5 أطنان، بين أكثر من مئة قطعة آثار أصلية أو أجزاء منها، يتم عرضها في معرض "مكشوف: برلين وتذكاراتها"، في متحف قلعة شبانداو سيتاديل في برلين.

وكانت الرأس تعلو تمثالا عملاقا في عصر ألمانيا الشرقية جرى إسقاطه بعد انهيار الشيوعية وتحطيمه إلى أكثر من مئة قطعة ودفنه في جنوب المدينة، وتم إخراج الرأس في سبتمبر/أيلول الماضي وجلبها إلى المتحف.

تقول إدارة المتحف إن "الطريقة التي عوملت بها الآثار السياسية تظهر تصدعات في التاريخ كل قطعة تروي قصتها". 

ومن بين القطع الأخرى في المعرض، تماثيل مشبعة بالروح العسكرية تمجد القياصرة. علما بأن الآثار سوف تعرض في "بروفيانت"، وهو مستودع للذخيرة.

المصدر : الألمانية