قال المغني المغربي الشاب سعد لمجرد إنه يعمل على توصيل اللهجة المغربية إلى دول المشرق العربي بطريقة سهلة وبالتدريج، بعد أن ظلت لهجات الشرق هي المهيمنة على الغناء والإعلام والدراما العربية.

وقال لمجرد -في مؤتمر صحفي أمس الجمعة على هامش مهرجان "موازين إيقاعات العالم" المقام حاليا بالمغرب- "منذ صغرنا والمشارقة يقتحموننا بأفلامهم ومسلسلاتهم وأغانيهم، واليوم جاء دورنا، سنوصل فننا ولهجتنا شيئا فشيئا".

وأضاف أنه تربى على سماع الأغاني الطربية مثل أم كلثوم ووديع الصافي، "لكنني قررت أن أعمل أسلوبي الخاص ليكون قريبا من كل الناس، يكون فيه فن وفي الوقت نفسه نجاري شيئا مثل السهل الممتنع".

وكشف المطرب الشاب (31 عاما) الذي حققت أغانيه المصورة ملايين المشاهدات عبر موقع يوتيوب- عن عزمه القيام بجولة فنية في كندا والولايات المتحدة، وكذلك إصدار ألبوم غنائي مصغر (ميني ألبوم) يتضمن أربع أو خمس أغان في 2017.

وأوضح أن الألبوم "سيتضمن عددا من الأغاني المغربية بأفكار جديدة، ويضم لهجات ولغات مختلفة، منها اللهجة المصرية بلمسة مغربية وباللغة الإنجليزية".

وتختتم الدورة 15 لمهرجان "موازين إيقاعات العالم" فعالياتها اليوم بعد ثمانية أيام من السهرات الفنية التي أحياها نجوم عرب وأجانب، من بينهم العراقي كاظم الساهر والتونسي صابر الرباعي واللبناني عاصي الحلاني والمصرية شيرين عبد الوهاب والأميركية كريستينا أجيليرا.

المصدر : رويترز