تمكنت الطفلة الفلسطينية ليان محمد علي -البالغة من العمر 15 عاما- بلغة إنجليزية واضحة، من نقل معاناة أبناء جلدتها من اللاجئين الفلسطينيين الذين هُجّروا من أرضهم منذ نحو سبعة عقود.

واستعرضت ابنة مخيم البرج الشمالي للاجئين جنوبي لبنان في كلمتها المعوقات الحياتية التي تواجه سكان المخيم، خاصة العمل والسفر بحرية كباقي البشر، معربة عن أملها في أن تعيش هي وكل اللاجئين عيشة كريمة.

ودفع إبداع ليان في نقل رسالتها لجنة تحكيم مسابقة الخطابة في مؤتمر الأطفال السنوي في لندن لتتويجها كأفضل متحدثة تنقل قضية أطفال فلسطين ومعاناتهم، حيث توجت بميدالية المؤتمر السنوي في يد وهي تحمل علم فلسطين بيدها الأخرى.

المصدر : الجزيرة