تطرح مجموعة من المتعلقات الشخصية للنجمة السينمائية الأميركية الراحلة مارلين مونرو للبيع في صالة مزادات جوليان في لوس أنجلوس في الـ19 والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، من بينها ملاحظات مكتوبة بخط يدها وحلي، ومن المتوقع بيعها بما يتراوح بين مليونين وأربعة ملايين دولار.

وتركت مونرو -التي كانت واحدة من ألمع نجوم العصر الذهبي للسينما في هوليوود- أشياء عديدة في وصيتها للمخرج لي ستراسبرغ الذي كان معلمها، وستعرض أكثر من خمسمئة قطعة في ذلك المزاد.

وقال المدير التنفيذي لصالة جوليان للمزادات مارتن نولان "حصلنا على هذه المجموعة من لي ستراسبرغ الذي كان صديقا لمونرو ومعلمها أيضا لأعوام طويلة، وكان هو المستفيد من وصيتها بعد وفاتها في عام 1962".

وكثير من هذه القطع ما زالت على حالتها تماما كما تركتها مونرو عند وفاتها بجرعة مخدرات زائدة في 1962 عن 36 عاما.

ومن بين القطع التي ستعرض للبيع أشياء تعطي لمحة عن حياة مونرو مثل إيصال سيارة أجرة بتاريخ الثاني من فبراير/شباط 1960 إلى أستوديو "تونتيث سنشري فوكس"، وهي السنة التي قامت فيها ببطولة فيلم "لتس ميك لاف" من إنتاج هذا الأستوديو.

وقبل المزاد ستعرض القطع الرئيسية من مجموعة مونرو على متن السفينة كوين ماري2 التي ستبحر من نيويورك إلى ساوثامبتون في إنجلترا، وستعرض أيضا في لندن ولوس أنجلوس.

المصدر : رويترز