افتتح في العاصمة القطرية الدوحة اليوم الأحد المؤتمر الدولي الأول لآفاق وتحديات تدريس العربية لغير العرب، والذي نظمه مركز اللغة العربية للناطقين بغيرها في جامعة قطر.

ويشمل المؤتمر عدة محاور، كما يشارك فيه باحثون ومتخصصون يمثلون العديد من المعاهد العلمية في العالم.

وتطرح على مدار يومي المؤتمر أكثر من ثلاثين مشاركة علمية اختيرت من بين 450 ورقة مقدمة.

ويعتبر تزايد أعداد الراغبين في دراسة العربية ونقصان عدد المعاهد القادرة على استقبالهم بسبب أوضاع المنطقة المضطربة أحد أبرز تحديات تعليم العربية للناطقين بغيرها، فضلا عن خلق بيئات التعلم الجاذبة، ومواكبة الوسائل الحديثة للتعليم.

ويقول القائمون على مركز تعليم العربية للناطقين بغيرها في جامعة قطر إن المتقدمين للعام الدراسي القادم تجاوزوا أربعة آلاف دارس ستتم تصفيتهم عبر عدة اختبارات لاختيار تسعين منهم فقط، وهذا يكشف كثافة الإقبال الذي يستدعي تطوير المراكز المتخصصة من أجل احتوائه.

المصدر : الجزيرة