يستأنف ملتقى المبدعات العربيات نشاطه بمدينة سوسة من ١٤ إلى ١٦ أبريل/نيسان الجاري بمناقشة "ثقافة الحياة في الإبداع النسائي بعد الثورة" وذلك بعد توقفه عامين لأسباب مالية.

وقالت مديرة الملتقى لرويترز "بذلنا جهدا كبيرا من أجل إعادة الحياة للملتقى بعد توقفه العامين السابقين بسبب الصعوبات المالية، ونتطلع لعودة رائعة ونتمنى أن تكون ناجحة".

وأضافت فوز الطرابلسي أن الملتقى "سيشارك في دورته العشرين مبدعون ومبدعات من تونس ومصر ولبنان وفلسطين والإمارات والبحرين والكويت وليبيا والجزائر والمغرب والعراق".

وقالت أيضا "ستعقد خلال الملتقى خمس جلسات علمية، وستقدم أربع مداخلات في كل جلسة، إضافة إلى تنظيم أمسيات شعرية ومعرض للفن التشكيلي وزيارة للمعالم الأثرية بمدينة سوسة".

ومن بين المشاركين في الملتقى، الروائي التونسي شكري المبخوت، والباحثتان آمال قرامي وألفة يوسف من تونس، والممثلة فريال يوسف.

كما تحضر إلهام ناصر الزبيدي من العراق، وميسون شقير من سوريا، ونجاة نفسي من المغرب، والممثلة المصرية وفاء الحكيم، وفاطمة الحاجي من ليبيا، وريم الكمالي من الإمارات، ورفيف صيداوي من لبنان، وحدة حزام من الجزائر.

وانطلق ذلك الملتقى قبل عشرين عاما من أجل التعريف بأعمال بنات العرب المبدعات وما يشغلهن من قضايا، فضلا عن تبادل الخبرات والتجارب في كافة مجالات الإبداع.

لكن ملتقى المبدعات العربيات توقف في الدورتين السابقتين بسبب صعوبات مالية.

المصدر : رويترز