حزن وألم بالدورة الـ15 لمهرجان الشعر العربي بالأردن
آخر تحديث: 2016/4/24 الساعة 11:29 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/4/24 الساعة 11:29 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/18 هـ

حزن وألم بالدورة الـ15 لمهرجان الشعر العربي بالأردن

معاناة اللاجئين السوريين وقضايا عربية هيمنت على أجواء الدورة الحالية من مهرجان الشعر العربي المنعقدة في الأردن (أسوشيتد برس)
معاناة اللاجئين السوريين وقضايا عربية هيمنت على أجواء الدورة الحالية من مهرجان الشعر العربي المنعقدة في الأردن (أسوشيتد برس)

تخيم أجواء الحزن والألم على الدورة الـ15 لمهرجان الشعر العربي التي انطلقت أمس السبت في مدينة الرمثا (شمالي الأردن)، ويشارك فيها شعراء من سوريا، وفلسطين، والعراق، ولبنان، وقطر، إضافة إلى الأردن.

واتسمت معظم القصائد الشعرية التي ألقيت في اليوم الأول للمهرجان بطابع الحزن والألم، إذ لم تخل أبيات ناظميها من الحديث عن هموم ومعاناة الشعوب العربية على خلفية ما تشهده عدة أقطار عربية من اضطرابات وأزمات.

على الرغم من مشاركة شعراء من العراق، ولبنان، وفلسطين، فإن الشاعرة السورية ابتسام الصمادي استطاعت أن تستحوذ على انتباه الجميع، في قصائد حزينة، تناولت فيها معاناة بلادها التي أرهقتها الحرب.

وعلى هامش المهرجان الذي يختتم فعالياته اليوم الأحد، قالت وزيرة الثقافة الأردنية لانا مامكغ خلال افتتاح الملتقى "رغم كل الألم والمآسي التي تمر بها بعض البلاد العربية، فإن الإبداع لا زال بخير".

وأضافت أن "الشاعر يجسد في قصائده الواقع بطريقة مختلفة، ودائماً لديه القدرة على استشراف المستقبل، ورغم كل هذا الحزن في أبيات الشعراء، نشعر بأن ثمة أملاً في المستقبل".

المصدر : وكالة الأناضول