أعلن مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (أف بي آي) أمس الاثنين عن مكافأة مالية قيمتها 25 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تقود للعثور على سبع لوحات من أعمال الرسام أندي وارهول سرقت من متحف للفنون في ولاية ميزوري الأسبوع الماضي.

وقال مكتب التحقيقات إن لوحات "كامبل سوب"، وهي جزء من مجموعة من عشر لوحات قيمتها خمسمئة ألف دولار سرقت من متحف سبرنغفيلد للفنون في حادث سطو في الساعات الأولى من صباح السابع من أبريل/نيسان الجاري.

وأبلغت متحدثة باسم مكتب التحقيقات أن المكتب لن يصدر مزيدا من المعلومات بشأن تفاصيل السرقة التي بدأ تحقيق فيها.

وقال متحف سبرنغفيلد في بيان في موقعه على الإنترنت إن المتحف تعرض لحادث سطو، وإن القسم الذي تعرض فيه لوحات وارهول أغلق كإجراء أمني. واللوحات جزء من مجموعة "كامبلز سوب1" التي يملكها المتحف منذ عام 1985.

وقال فريق مكافحة جرائم الأعمال الفنية إنه يلتمس المساعدة من الجمهور في العثور على اللوحات المسروقة، وطلب من كل من لديه معلومات الاتصال بقسم مكتب التحقيقات في ميزوري أو شرطة سبرنغفيلد.

وفي العام الماضي تم اكتشاف أن تسع لوحات أصلية لوارهول قيمتها 350 ألف دولار من سلسلة أعماله الفنية الأخيرة "إندنغيرد سبيسز" سرقت من مقر شركة للأفلام السينمائية في لوس أنجلوس واستبدلت بنسخ مزورة، قبل أن تسلم اثنتان من تلك اللوحات إلى الشرطة في وقت لاحق.

المصدر : رويترز