رسام سوري يتحدى النظام بريشته الساخرة
آخر تحديث: 2016/3/26 الساعة 15:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/26 الساعة 15:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/18 هـ

رسام سوري يتحدى النظام بريشته الساخرة

أحد أعمال الرسام أسامة المحمد وفيها الرئيس السوري بشار الأسد يحمل معدات الهدم (الأناضول)
أحد أعمال الرسام أسامة المحمد وفيها الرئيس السوري بشار الأسد يحمل معدات الهدم (الأناضول)

يُصرّ الرسام أسامة المحمد -من محافظة درعا (جنوبي سوريا)- على الاستمرار في نشر رسوماته الساخرة من نظام الرئيس بشار الأسد وحلفائه، رغم قصف الطائرات الحربية منزله في حي طريق السد، الخاضع لسيطرة المعارضة.

ويواصل المحمد (33 عاماً) منذ أسبوعين البحث عمّا تبقى من رسوماته الكاريكاتيرية ولوحاته الفنية، وأدوات الرسم، التي تبعثرت وتحطم قسم كبير منها جراء القصف، في الوقت الذي كان يتخذ من إحدى غرف منزله المتواضع مرسماً له، ويستعد لإقامة معرض لمئتي لوحة من رسوماته.

وإلى جانب انشغاله بالرسم الذي تعلق به منذ الصغر، يعمل المحمد مدرساً للغة العربية في إحدى مدارس درعا الابتدائية، ويستخدم مهارته في تحضير كراسات مزودة بالرسوم للأطفال، لتسهيل عملية فهم الدروس، كما يعمل على اصطحابهم في نزهات، تساعدهم على تعلم اللغة والرسم.

النظام السوري لاحق عشرات الفنانين والرسّامين أبرزهم علي فرزات (الفرنسية)

ويقول إن القصف الذي تعرض له المنزل بواسطة البراميل المتفجّرة من قبل مروحيات النظام حال بينه وبين تحقيق حلمه بإقامة معرض لرسوماته ولوحاته، وأدى إلى إتلاف مجموعة كبيرة منها، لكنه تمكن من انتشال بعض أعماله وحفظها، لإضافتها إلى مجموعة رسوماته الجديدة وإعادة العمل على إقامة معرض، لم يستقر حتى اليوم على مكانه وزمانه.

ويظهر في أحد أعماله رئيس النظام السوري بشار الأسد وهو يحمل معدات الهدم، وقد فرغ للتو من تدمير إحدى المدن، متجهاً إلى أخرى، وفي رسم آخر يصور المحمد إيران وهي تقدم المساعدة للأسد لتثبيت دعائم عرشه.

وأشار المحمد إلى أنّه يعمل إضافة إلى عمله في هذا المجال، على تعليم التلاميذ الصغار مبادئ الرسم والتلوين، لإخراجهم من أجواء الحرب وتقديم الدعم النفسي اللازم لهم.

وبالإضافة إلى نشاطه هذا، عمل الرسام السوري مع مجموعة من الناشطين الإعلاميين على إنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تحمل اسم "رسّام حوران"، عرض من خلالها رسوماته الكاريكاتيرية، لإيصال معاناة أبناء شعبه في ظل نظام بشار الأسد.

يشار إلى أن قوات النظام السوري اعتقلت ولاحقت أمنياً عشرات النشطاء السوريين والفنانين والرسّامين في مختلف محافظات البلاد، على خلفية مشاركتهم في المظاهرات المناهضة للنظام، وتأييدهم مطالب الشعب، أبرزهم فنان الكاريكاتير العالمي علي فرزات.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات