اختتمت في مدينة فاس المغربية فعاليات المهرجان الوطني للموسيقى الأندلسية في دورته الـ21.

ويمثل المهرجان مناسبة سنوية يقبل عليها عشاق الطرب الأصيل الذي ينهل قواعده من مواويل الشام الأموية، ومن إرث غرناطة، وغيرها من الممالك العربية التي صنعت مجد الأندلس قبل قرون عديدة.

واستمر المهرجان على مدى ثمانية أيام استمع خلالها الجمهور إلى فرق عديدة مختلفة، لكنها تلتزم بتقاليد مدارس الطرب الأندلسي المغربية، وهي مدارس تطوان والرباط وفاس.

المصدر : الجزيرة