مؤتمر بالدوحة يناقش دور الفن في تنمية المجتمع
آخر تحديث: 2016/3/14 الساعة 01:02 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/14 الساعة 01:02 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/6 هـ

مؤتمر بالدوحة يناقش دور الفن في تنمية المجتمع

على منصة المؤتمر (من اليمين) تشارلز لاندري وفرانشيسكو باندراين والشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني ثم روجر كوهين (الجزيرة)
على منصة المؤتمر (من اليمين) تشارلز لاندري وفرانشيسكو باندراين والشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني ثم روجر كوهين (الجزيرة)

سعيد دهري-الدوحة

انطلقت الأحدفي بالعاصمة القطرية الدوحة، أعمال النسخة الثانية من المؤتمر الدولي "الإبداع الفني لأجل الغد" الذي تنظمه صحيفة نيويورك تايمز برعاية متاحف قطر، من أجل مناقشة دور الفن والتقنية في تنمية المجتمع وتعزيز اقتصادات العالم.

وبمشاركة زهاء 200 شخصية بارزة في مجالات الفنون المختلفة، يناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام مجموعة من القضايا المرتبطة بالفن في ضوء التغيرات التي يشهدها العالم سياسيا واقتصاديا، من خلال جلسات نقاشية وورشات تقنية وعرض تجارب ذاتية.

وعرفت جلسة اليوم الأول وهي بعنوان "الثقافة والفن وإستراتيجية التنمية المحلية"، نقاشا واسعا بحكم أهمية الموضوع ووزن الأسماء المشاركة فيها، حيث تحدثت رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني عن دور الفن في مواكبة كل مظاهر التطور العمراني والاقتصادي، مشيرة إلى أنه تم تصميم ملاعب كرة القدم التي يتم تجهيزها لاستضافة مونديال 2022، وفق رؤية فنية وأشكال هندسية بديعة.

الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني: قطر قادرة على إيجاد حلول بديلة (الجزيرة)


وفي رد على من يتساءلون عن تأثير الحرارة المفرطة التي تعرفها قطر في فصل الصيف على الأعمال والتحف الفنية، وقالت الشيخة المياسة إن الطقس لا يملك الإنسان أن يغيره أو يتحكم فيه، لكن قطر قادرة على إيجاد حلول بديلة لتسهيل الحياة اليومية وتيسير التنقل بسلاسة، مشيرة إلى أن الإنسان الخليجي -كما سكان المناطق الصحراوية والقارية- يَحيون حياتهم الطبيعية في ظل هذه الظروف التي تظهر للبعض أنها قاسية.

وأضافت الشيخة المياسة في هذا السياق أن الصحراء مكون أساسي وأصيل للهوية الخليجية، وبهذا الاعتبار أشرفت متاحف قطر على إنجاز منحوتات "شرق-غرب" أبدعها الفنان العالمي ريتشارد سيرا في قلب الصحراء، حتى يتاح لأوسع قاعدة من الناس مشاهدة هذا العمل الفني في مكان لا يخطر على أحد أن يجد فيه مثل هذا الجمال في النحت والإبداع، معتبرة أن هذا الإنجاز حالة قطرية فريدة ليس لها شبيه في لندن أو نيويورك أو أي مكان آخر.

معرض فني
بدوره، اعتبر الناقد الفني تشارلز لاندري أن قطر تستلهم مفردات التراث والتاريخ وتضفيها على أعمال فنية حديثة، مما أعطى هذه الأعمال ميزة متفردة عن غيرها من الأعمال التي تفتقد هذه الروح الفنية، مشددا على أن الإبداع يعطي الحياة لكل المدن وينفخ فيها روح الجمال والبهاء.

جانب من حضور المؤتمر في يومه الأول (الجزيرة)

وتحدث فرانشيسكو باندارين مساعد المدير العام لشؤون قطاع الثقافة باليونسكو عن دور الفن والعمارة في بناء المدينة وإثراء الحياة، وهو محور النسخة الأولى من مؤتمر "الإبداع الفني لأجل الغد"، مبرزا أهمية التقنية والفن الرقمي في تطوير العمارة.

وينظم على هامش المؤتمر معرض فني يضم مجموعة من الأعمال التي تعكس الأسلوب الإبداعي الجديد الذي ناقشه المؤتمرون من خلال الورشات التقنية والجلسات الحوارية.

ويقول الشيخ حسن بن محمد آل ثاني الذي يعرض مجموعة مختارة في هذا المعرض، إن أعماله تعكس جزءا من تجربته الفنية المفتوحة على أنماط وتعابير إبداعية متنوعة، معتبرا أن اللوحتين اللتين يعرضهما هما عمل تجريدي استوحى فكرته من طبيعة الحياة في نيويورك، حيث الصخب والتوتر والحركة المتسارعة لكسب رهان تفاصيل اليوم المادية.

ويضيف آل ثاني في تصريح للجزيرة نت أنه بقدر ما يرى سكان نيويورك الصخب هدوءا، فإن فوضى الألوان تبدو جمالا لمن وقف أمام اللوحتين.

المصدر : الجزيرة

التعليقات