حصل فيلم "فاطمة" للمخرج فيليب فوكون على جائزة أفضل فيلم سينمائي لهذا العام في الدورة 41 لمهرجان سيزار السينمائي السنوي الذي أقيم أمس في العاصمة الفرنسية باريس، وتم خلاله منح النجم مايكل دوغلاس جائزة شرفية تكريما لمشواره السينمائي الحافل.

ويروي فيلم "فاطمة" قصة مهاجرة مغربية تحاول بصعوبة تعلم اللغة الفرنسية وتعمل بالتنظيف المنزلي لتربي ابنتيها في فرنسا، وفي ظل المصاعب التي تواجهها تبدأ فاطمة كتابة رسائل باللغة العربية لابنتيها سعاد (15 عاما) مراهقة متمردة، ونسرين (18 عاما) التي تبدأ مشوارها طالبة في الطب.

والفيلم مستمد من كتاب للمغربية فاطمة الأيوبي بعنوان "ابتهال للقمر"، تروي فيه قصة هجرتها من المغرب إلى فرنسا مع زوجها وما لاقته من صعوبات في تعلم لغة موليير، وفي الحصول على شغل مناسب.

ولعب دور فاطمة الممثلة الفرنسية ذات الأصول الجزائرية ثريا زروال، وكان هذا الفيلم نال في ديسمبر/كانون الأول الماضي جائزة "لويس دولوك" السينمائية الفرنسية، وشاهده أكثر من ثلاثمئة ألف شخص.

الممثلة الشابة زيتا هانرو فازت بجائزة أفضل ممثلة مستقبلية عن دورها في فيلم "فاطمة" (رويترز)

وفاز أرنو ديبليشان بجائزة أفضل مخرج عن فيلمه "ثلاث ذكريات من شبابي"، أما جائزة أفضل ممثلة فكانت من نصيب كاترين فروت عن فيلم "مارجريت"، وجائزة أفضل ممثل فاز بها فانسان لاندون عن فيلم "قانون السوق".

كما فازت سيدس بابيت كنودسن بجائزة أفضل دور ثان (سيدات) عن فيلم "ليرمين"، وبنوا ماجيميل أفضل دور ثان (رجال) عن فيلم "رأس مرفوعة".

وفازت الممثلة الشابة زيتا هانرو بجائزة أفضل ممثلة مستقبلية عن دورها في فيلم "فاطمة"، بينما نال رود بارادوا جائزة أفضل ممثل مستقبلي عن فيلم "الرأس المرفوعة"، وحصد فيلم "الرجل الطائر" للمخرج أليخاندرو جنونزاليس جائزة أفضل فيلم أجنبي.

وحصل فيلم "غدا" لسيريل ديون وميلاني لوران على جائزة أفضل فيلم وثائقي، بينما فاز فيلم "الزقاق" لسيسيل دوكرو بجائزة الأفلام القصيرة.

يشار إلى أن مهرجان سيزار السينمائي، الذي تنظمه أكاديمية الفنون وتقنيات السينما الفرنسية، هو الأقدم والأضخم في فرنسا في تقييم الأفلام الأجنبية والفرنسية، وأطلقه فنان النحت الفرنسي سيزار عام 1976 لتكريم نجوم الفن السابع.

المصدر : الجزيرة + وكالات