جرى في هوليود توزيع جوائز "الرازيز"، وهي تعطى على عكس الأوسكار لأسوأ إنتاجات العام السينمائية وأسوأ أدوار أداها الممثلون، وقد حصل فيلمان على جائزة أسوأ فيلم.

وكانت المفارقة هي حصول الممثل أدي ردماين على جائزة أسوأ ممثل في دور مساند، وكان قد فاز بأوسكار أفضل ممثل العام الماضي، وهو مرشح لأوسكار هذا العام عن نفس الفئة، ومن ضمن جوائز "الرازيز" جائزة "رد الاعتبار" التي تعطى لممثل قدم أداء جيدا بعد أن كان في نظر الجائزة من أسوأ الممثلين، وقد حصل عليها هذا العام الممثل سيلفستر ستالون.

وتتجه أنظار العالم الليلة إلى حفل الأوسكار، الجائزة الأشهر في عالم السينما، ومعها أيضا أنظار العرب التي تأمل بفوز عربي.

وتتنامى الآمال العربية مع وجود الفيلم الأردني "ذيب" ضمن المنافسة على أوسكار أفضل فيلم أجنبي، والفيلم الفلسطيني "السلام عليك يا مريم" الذي ينافس على أوسكار أفضل فيلم قصير.

المصدر : الجزيرة