تسببت المشاكل التي يعانيها قطاع التعليم العالي التونسي في غياب الجامعات التونسية عن ترتيب أفضل ثمانمئة جامعة في العالم.

وتستقبل الجامعات التونسية نحو أربعمئة ألف طالب في مختلف الاختصاصات الأدبية والعلمية, موزعين على حوالي مئتي معهد وجامعة.

غير أن التعليم الجامعي المجاني الذي اشتهرت به تونس ليس في أحسن حالاته بدليل غياب الجامعات التونسية عن ترتيب أفضل الجامعات الذي أصدرته مجلة "تايم هاير أيدوكايشن" المختصة في الدراسات العليا.

وبرر مختصون تراجع مستوى الجامعات التونسية بعوامل مختلفة منها ما هو تربوي ومنها ما هو مادي وآخر إلى خيارات سياسية على مدى العقدين الأخيرين.

ولتدارك الوضع، طالب هؤلاء برسم سياسات إصلاحية واضحة المعالم في طرق التدريس الجامعي ومراجعة الاختصاصات العلمية لتكون ملائمة للسوق العالمية، بالإضافة إلى تطوير المرافق وتوفير الإمكانيات اللازمة لتشجيع البحث العلمي.

المصدر : الجزيرة